fbpx

اعتداء عنصري على مقهى يديره ايراني و تهديد بالموت إذا لم يغادر خلال شهر

Fot. Brunet Kafe/Facebook

“برونية كافي” مقهى يديره ايراني افتتح منذ خمسة أشهر في وارسو وخلال هذه الفترة تعرض المقهى والعاملين فيه لأربعة اعتداءات كانوا ضحايا الهجمات العنصرية .

 

{loadposition top3} 

 

يقول مالك المقهى “سالارفارسي ” وصلت التهديدات الى القتل في حال لم يتم اقفال المقهى والمغادرة خلال شهر .

سالار الفارسي من ايران وقدم إلى بولندا قبل تسعة أشهر للدراسة وقرر فتح عمله الخاص قبل خمسة أشهر وكان هدف للاعتداء العنصري لأربع مرات حيث تم تدمير أقفال المقهى مرتين و وضع المسامير داخل الأقفال لعدم إمكانية فتح المقهى.

يقول سالار : كنت اعتقد ان هذه الأفعال هي لمجموعة من المشاكسين ولكن إلى أن بدأت أقلق على حياتي عندما وجدت المقهى بتاريخ 25 -26 فبراير قد تم تخريبه من قبل مجهولين اضافة الى الخدوش على النوافذ مع رسالة تهديد تفيد بأنني إذا لم اغادر خلال شهر فإنني مهدد بالموت وأنا حزين جدا لأنني أصبحت هدفا للتخريب والعنصرية في بولندا!

وأفادت الشرطة أنها تسعى جاهدة لحماية ومراقبة تسجيلات الكاميرات الموجودة في موقع الحدث .

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة