أربع قرارات مهمة على البولنديين إتخاذها خلال العامين القادمين ! فما هي ؟

 

يتحتم على البولنديين إتخاذ أربع قرارات هامة خلال العامين القادمين قد يكون له تأثير مباشر على السياسة الداخلية والخارجية لبولندا ، وعلاقتها مع دول العالم بشكل عام .

حيث يتوجب على البولنديين انتخاب المجالس المحلية للمدن البولندية خلال الخريف القادم ، والتي سيكون لها تأثير مباشر على مراكز القوى السياسية في بولندا .

كما سيشارك البولنديون خلال الربيع القادم في انتخاب الأشخاص الذين سيمثلون بولندا في البرلمان الأوروبي ، والذين سيكونون صوت البولنديين في البرلمان ، حيث تعول الأحزاب السياسية على الوصول الى البرلمان الأوروبي عبر تقديم برامج إنتخابية مقنعة لـ الشعب البولندي .

يلي ذلك الإنتخابات البرلمانية في خريف عام 2019 وهي الأهم في العامين القادمين ، حيث تعول المعارضة على تعويض خسارتها في الإنتخابات الماضية ، فيما يسعى الحزب الحاكم على الفوز مجدداً في الإنتخابات البرلمانية لتشكيل حكومة بولندية دون الدخول في تحالفات مع المعارضة ، لـ الإستمرار في المشاريع التي بدأتها الحكومة الحالية .

والحدث الأخير سيكون في بداية عام 2020 حيث سيختار البولنديون رئيساً لـ بولندا ، ومن المتوقع أن تكون الإنتخابات الرئاسية الأكثر إحتداماً ، خصوصاً مع وجود أنباء عن نية دونالد توسك الذي يشغل منصب رئيس الأتحاد الأوروبي خوض الإنتخابات في مواجهة الرئيس البولندي الحالي اندريه دودا .

وستشكل خيارات البولنديين في كل من الأحداث السابقة تغيراً كبيراً في السياسة الداخلية والخارجية لبولندا ، خصوصاً في حال حدوث تغير في ميزان القوى السياسية في بولندا في حال حصول المعارضة على عدد مقاعد أكبر في البرلمان ، أو حدوث تغيرات في المجالس المحلية خصوصاً في العاصمة وارسو المحسوبة على المعارضة .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة