fbpx

ورشات التسامح واحترام الثقافات الأخرى في روضة الأطفال ببلدة ايوكو بعد أحداث الشغب التي طالت الأجانب

fot. PAP/Tomasz Waszczuk

توجه القائمون بروضة للأطفال في مدينة ايوكو إلى منظمة ” أبدا مرة أخرى” (Nigdy Więcej) بطلب لتنظيم ورشات عمل للأطفال يكون مضمونها التسامح واحترام الثقافات الأخرى كرد  رمزي على الأحداث المتعلقة بكراهية الأجانب والعرق الآخر, التي وقعت مؤخرا في  المدينة. شارك في اللقاء العشرات من الأطفال.

 

{loadposition top3} 

 

ويذكر أنه في ليلة رأس السنة حصل اعتداء على محل “برينس كباب” في شارع “Armii Krajowej” في مدينة ايوك. بدأ الشجار بين عمال المحل والمهاجمين وكنتيجة للهجوم  أصاب العامل من أصل تونسي واحدا من المهاجمين وأرداه قتيلا ما ادى الى اثارة اعمال شغب في المدينة واضافة الى ذلك دمر الغاضبون  محلات الكباب الأخرى وتم تنظيم مسيرات تنادي بشعارات  الكراهية والعنصرية.

اتصلت إحدى المدرسات في روضة الأطفال في مدينة ايوك بمنظمة ” أبدا مرة أخرى” وهي للفت الانتباه انه يجب على الكبار التكلم مع الأطفال عن هذا الموضوع.

والقصد من الورشات هو تحضير الأطفال لكل الاحتمالات التي يمكن ان يتعرض لها  في المدرسة وبعد ذلك في الحياة العملية عندما يصبحوا بالغين .

و قال “أننا تاتار” من منظمة ” أبدا مرة أخرى”, أن هدف الدروس هو حماية الأطفال من العنصرية وكراهية الآخرين و المشاعر السلبية تجاههم و وتعريفهم  أن كلمة  “آخر” لا تعني ” أسوأ”.

و الورشات, تكون على شكل ألعاب تعليمية تم تقسيم الأطفال إلى مجموعات وفي الفصول بين أوقات اللعب تم التكلم معهم بمواضيع عن التسامح واحترام الثقافات الأخرى وهو موضوع مهم جدا يجب على الآباء تسليط الضوء عليه والتكلم مع أطفالهم عن هذا الموضوع قبل ان تنحاز مشاعرهم وأهوائهم إلى مجرى سلبي تجاه الآخرين

 

 

ترجمة:Dagmara Gągała

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة