fbpx

وزير الصحة :يجب التركيز على اللقاحات الاجبارية بسبب تزايد أعداد المهاجرين الموجودين حاليا في بولندا

قال وزير الصحة البولندي Łukasz Szumowski في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء “لا يوجد دليل علمي على أن التطعيمات الطوعية لها تأثير إيجابي على السكان” وأعطى وزير الصحة تقييما سلبيا لمبادرة مشروع قانون المواطنين لإلغاء اللقاحات الإجبارية.

وخلال الاجتماع مع الصحفيين في وزارة الصحة يوم الأربعاء ، تحدث وزير الصحة عن مشروع تعديل للقانون يتعلق بمكافحة الأمراض المعدية والوقاية منها و تم اقتراح مشروع التعديل رسميا على مجلس النواب بالبرلمان البولندى الاسبوع الماضى من قبل مجموعة مكافحة التطعيم STOP NOP.

خلال المؤتمر الصحفي ، اعترف وزير الصحة بأن اللقاحات – كما هو الحال مع أي نوع آخر من العلاج – يمكن أن يكون لها آثار جانبية سلبية ومع ذلك ، شدد على أن مزايا اللقاحات تفوق بكثير آثارها السلبية المحتملة.

كما سلط الوزير الضوء على خطر الأمراض المعدية فيما يتعلق بعدد المهاجرين الموجودين حاليا في بولندا قال “إن العدد المتزايد من الناس القادمين إلى بولندا يمثل تحديًا في هذا المجال” ، مضيفًا أن هناك حوالي 1.5 مليون شخص من الخارج يعيشون في بولندا ، بشكل رئيسي من أوكرانيا وروسيا البيضاء .

ووقع مشروع تعديل القانون المتعلق بمكافحة الأمراض المعدية والوقاية منها 000 120 شخص وﻗد ذﮐرت ﻣﺟﻣوﻋﺔ مكافحة التطعيم STOP NOP ، اﻟﺗﻲ ﻗدﻣت ﻣﺷروع اﻟﺗﻌدﯾل ، أن ھدﻓﮭﺎ ھو إﻟﻐﺎء اﻟﻘﺎﻧون اﻟﻣﺗﻌﻟق ﺑﺎﻟﺗطﻌﯾﻣﺎت اﻹﺟﺑﺎرﯾﺔ ﻣﻘﺎﺑل اﻟﺗطﻌﯾﻣﺎت ﻋﻟﯽ أﺳﺎس طوﻋﻲ.

حالياً ، في بولندا ، يُطلب من الطفل تلقي التطعيمات ضد أحد عشر حالة مرضية مختلفة خلال العامين الأولين من الحياة ، بما في ذلك ضد التهاب الكبد B ، والسل ، والمكورات العقدية ، وشلل الأطفال ، والسعال الديكي ، والدفتريا ، و MMR.

وفقا للبيانات الصادرة فإنه في بولندا ، ارتفع عدد اللقاحات التي تم رفضها في جميع أنحاء البلاد في السنوات الأخيرة من 3437 في عام 2010 إلى 30.089 في عام 2017.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة