الصحافة السويدية تشكر بولندا .. ورئيس فوج الإطفاء يرد : سنبقى هناك طالما هناك حاجة !

 

قال قائد فوج الإطفاء البولندي في السويد أن وحدات الإطفاء البولندية ستبقى في السويد طالما أن هناك حاجه لذلك ، وإكد قائد فوج الإطفاء البولندي أنهم أساساً مستعدون للبقاء 15 يوم لأن هذا هو المعيار العام ، لكن في حال كان هناك حاجة لبقائهم لفترة أطول فإنهم مستعدون لذلك أيضاً .

وسبق أن توجهت عدة واحدات من فوج الإطفاء البولندي الى السويد بطلب رسمي من الحكومة السويدية للمساعدة في إخماد الحرائق التي اندلعت في عشرات الغابات على كامل مساحة البلاد بسبب موجة الحرارة التي تجتاح الدول الإسكندنافية .

وأكد قائد فوج الإطفاء البولندي أن إرسال عدد من وحدات فوج الإطفاء الى السويد لن يؤثر على فعالية عمل وحدات الإطفاء في بولندا ، مؤكداً أنه لدى بولندا 6500 سيارة إطفاء ، وما يقارب من 31 ألف رجل إطفاء ، وإرسال 45 سيارة إطفاء الى بولندا لن يؤثر على كفاءة العمل في بولندا .

وعن العقبات التي تواجه فوج الإطفاء البولندي قال المصدر ذاته أن طبيعة الغابات في السويد مختلفة عن بولندا ، وهو ما يعتبر تحدي لفوج الإطفاء البولندي ، خصوصاً في غابات الصنوبر التي تكوت متراصة بالقرب من بعضها البعض ، ما يجعل إنتشار الحرائق اسرع .

كما أكد قائد فوج الإطفاء أن عملية إخماد الحرائق قد تستغرق عدة أشهر وقد تصل الى سنة بسبب كثافتها والمساحة المنتشرة عليها .

وبدورها نشرت وسائل الإعلام البولندية عشرات المقالات والتقارير التلفزيونية تشكر بولندا على مساهتمها في إخماد الحرائق في السويد مثمنين هذه الخطوة بشكل كبير

وفي إطار الآلية الأوروبية لحماية السكان ، تلقت السويد مساعدات من إيطاليا وفرنسا وألمانيا والدنمارك وليتوانيا وغيرها. وكجزء من هذه المساعدات ، تم إرسال 5 طائرات و 6 طائرات هليكوبتر و 67 مركبة أرضية إلى السويد ، اضافة الى 340 رجل إطفاء من خارج السويد للمشاركة في مكافحة الحرائق.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة