fbpx

القبض على زوجة ارهابي في ألمانيا لشراءها معدات صنع قنبلة بيولوجية من بولندا

بعد أكثر من شهرين من إلقاء السلطات القبض على التونسي سيف الله هـ. في كولونيا، جرى الثلاثاء إلقاء القبض على زوجته، التي تتهمها السلطات بمساعدة زوجها في الحصول عبر متجر بالإنترنت على مادة الريسين شديدة السمية.

واتهم الادعاء العام الألماني الزوجة “ياسمين. هـ” (42 عاما) بمساعدة زوجها أكثر من مرة في شراء مواد لتصنيع القنبلة البيولوجية، ودعمه في محاولتي سفره إلى سوريا اللتين باءتا بالفشل.

واشارت الى ان المحققين وجدوا أنه تم شراء مطحنة قهوة كهربائية عبر حساب باسم الزوجة على موقع متجر “أمازون” الشهير، ويفترض المحققون أن هذه الماكينة كانت ستستخدم أو استخدمت في صنع سم الريسين، كما يعتقدون أن الزوجة جعلت حسابها تحت تصرف زوجها ودفعت الطلبيات، وعندما كان يبحث عن معدات للتفجير من بولندا، قامت هي بعملية التواصل مع التجار.

وقالت المجلة انه في أول استجواب لها نفت الزوجة معرفة أي شيء عن التخطيط للاعتداء المفترض.

وبحسب معلومات “شبيغل” فإن ياسمين اعتبرتها السلطات لفترة من “الراديكاليين”، وهي أم لستة أولاد ويقال إنها في الماضي سعت للتواصل مع “إسلامويين”.

ولفتت الى ان زوجها الحالي سيف الله (30 عاما)، تعرفت عليه عبر “فيسبوك”، والتقت معه لأول مرة في تشرين الأول 2015، وتزوجته مباشرة، حسب ما ذكرت هي بنفسها.

وتابعت المجلة أن سيف الله كان يعمل آنذاك كمتدرب في أحد فروع البريد في مكتب بريد ببلده تونس، وفي عام 2016 انتقل ليعيش مع زوجته في مدينة كولونيا الألمانية.

وبحسب بيانات سلطات الأمن، حاول التونسي سيف الله تصنيع مادة الريسين شديدة السمية في منزله بحي “كورفايلر” في مدينة كولونيا الألمانية.

وتقول المجلة الالمانية إن قوات الأمن اكتشفت عنده حين القبض عليه أكثر من ثلاثة آلاف من بذور الريسين ونحو 84 ملغ من سم الريسين. وأنه استعان لإعداد المادة بإرشادات نشرها تنظيم داعش في الانترنت.

وتم القبض على سيف الله هـ. في منتصف حزيران الماضي. ويجري الادعاء العام الألماني تحقيقات ضد التونسي للاشتباه الملح في تصنيعه أسلحة بيولوجية، والاشتباه المبدئي في إعداده لجرائم عنف تعرض أمن الدولة لخطر جسيم.

المصدر: ص.ش/ح.ز (د ب أ، أ ف ب، DW)

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة