الرئيس البولندي يقدم تعازيه وتعاطفه مع ضحايا الحرائق التي تعد الأسوء في اليونان

أعرب الرئيس البولندي أندريه دودا لنظيره اليوناني عن “خالص تعازيه وتعاطفه مع الضحايا” نيابة عن الشعب البولندي .

وقد لقي العشرات حتفهم ، من بينهم مواطنان بولنديان ، وأصيب المئات في حرائق الغابات التي تم احتواؤها بعد ظهر الثلاثاء. وقالت خدمات الانقاذ ان من المرجح أن يزداد أعداد القتلى .

وكان منتجع ماتي الساحلي – في منطقة أتيكا في اليونان أكثر الأماكن التي تضررت ونسبة القتلى فيها كبيرا والمنطقة تحظى بشعبية واسعة لدى السياح المحليين ، وخاصة المتقاعدين والأطفال الذين يحضرون معسكرات العطل الصيفية.

كتب الرئيس دودا في رسالة تعزية الى الرئيس اليوناني “فيما يتعلق بالحرائق التي دمرت أتيكا بعواقب مأساوية ، وأسفرت أيضًا عن وفيات ، نيابة عن الأمة البولندية وأنا أتحدث إليكم ، السيد الرئيس ، أقدم خالص تعازينا وتعاطفنا مع الضحايا “.

وأضاف دودا “في نفس الوقت أود أن أعبر عن الإعجاب بخدمات الإنقاذ اليونانية ، وخاصة رجال الإطفاء ، الذين يقدمون المساعدة لأولئك الذين يحتاجون إليها ، بالرغم من الخطر المحدق “بالحياة والصحة “.

وذكر وزير الداخلية بواكيم برودجينسكي لوكالة الأنباء البولندية باب انه سيتم ارسال وحدات من الاطفاء الى اليونان لدعم عمليات الانقاذ ومكافحة الحرائق .

وناشدت وزارة الخارجية البولندية المواطنين البولنديين المتواجدين في اليونان من أن يكونو حذرين و في حالة وجود خطر، الامتثال الصارم لتعليمات خدمات الطوارئ المحلية.

من ناحية أخرى ، ألقى السفير البولندي السابق لدى اليونان وقبرص (1991-1996) باللائمة على شركات التطوير العقاري اليونانية في تسببها بالحرائق .
قال “ليس سراً أن مطوري العقارات هم وراء هذه الحرائق. وبهذه الطريقة ، يحصلون على الأرض من أجل التطوير المستقبلي “.

وأعلن رئيس الوزراء اليونانى ألكسيس تسيبراس حالة الحداد لمدة ثلاثة أيام على ضحايا حرائق الغابات التى تعد الأسوأ فى اليونان منذ أكثر من عقد من الزمان.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: