fbpx

هل حقاً سينتهي العالم يوم غد ؟

 

يشهد العالم يوم غد ظاهرة فلكية غريبة وهي ما تسمى بظاهرة القمر الدموي ، وهي ظاهرة نادرة الحدوث .

ونشرت عدة صحف عالمية من بينها صحيفة دلي إكسبريس البريطانية، أنباء تفيد بنهاية العالم فعليًا في يوم 27 يوليو المقبل والموافق الجمعة الأخيرة من هذا الشهر ، بالترافق مع ظاهرة القمر الدموي !

كما يقترب كوب المريخ يوم غد الأرض بشكل كبير ، وهي أيضاً ظاهرة فلكية نادرة الحدوث بحسب ما ذكرت الصحف العالمية ، وسيحدث لكوكب المريخ عاصفة مستعرة، فتوقع المنظرون على هذا الأساس علامات نهاية العالم، فضلاً عن ظهور علامات في الشمس والقمر والنجوم.

وتنوعت النظريات التي تتحدث عن نهاية العالم يوم غد بين ترافق ظاهرة القمر الدموي مع انفجار ضخم في الشمس ، ما سيتسبب بوصول وهج الإنفجار الى عدد كبير من الكواكب من بينها الأرض محدثاً أضرار كبيرة ، وبين إنفجار عدد من البراكين على سطح كوكب الأرض ، ما سيتسبب بموت ثلثي سكان الأرض !

ومن الجدير بالذكر أنه ومع كل ظاهرة فلكية غريبة ، تظهر تنبآت من هذا النوع من قبل عرافين وعلماء ، فسبق أن قال العالم البريطاني ديفيد ميد بوجود كتابات فعلية داخل أهرامات الجيزة على وجه التحديد هرم خوفو بموت ثلثي سكان الأرض يوم 23 سبتمبر  الماضي ولكن لم يحدث شئ، كما أشار العالم إلى كتابات مسجلة في الكتاب المقدس تشير بأن نهاية العالم بالتحديد في عام 2018 ! فهل فعلاً تصدق هذه الإشاعات ؟

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة