fbpx

المصطافين يتجاهلون حظر السباحة المفروض على الشواطئ البولندية بسبب “البكتريا السامة”

البكتيريا الزرقاء ,تسبب طفحاً جلدياً وحروقاً بالإضافة إلى مشاكل في الهضم إذا تم ابتلاعها مع مياه البحر.

طالبت الشواطئ البولندية الواقعة على بحر البلطيق من المصطافين وعشاق الحمامات الشمسية بتجنب السباحة في البحر في الوقت الذي تنمو فيه البكتيريا الزرقاء هذا الأسبوع بسبب درجات الحرارة المرتفعة في ذروة عطلات الصيف في البلاد.

ويمكن رصد وجود البكتيريا بسهولة من خلال رواسب بنية مائلة للاصفرار طافية على سطح الماء المرئي بوضوح من الجو.

وقال ماكسيميليان ماتوسيفيتش وهو مراقب شاطئ في بلدة سوتو وهي منتجع شعبي على خليج غدانسك إنه وزملاءه يمرون باستمرار على الشواطي ويحذرون المصطافين من هذا الخطر.

وعلى شاطئ في جدينيا المجاورة قال أفراد أسر إنهم لا يكادون يقتربون من المياه لكن صورا التقطتها طائرات بدون طيار ظهر فيها آخرون يسبحون في البحر رغم التحذيرات.
يحذر خبراء ومسؤولون صحيون من أن البكتريا الزرقاء تسبب طفخا جلديا وحروقا ومشاكل خطيرة في الجهاز الهضمي إذا بلعها مصطاف.

وقال التلفزيون البولندي إنه لم تسجل إصابات حتى الآن.

رويترز

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة