بولندا ترفض المهاجرين وتستقدم عمالاً من الفلبين لتعويض النقص في اليد العاملة

أعلن مسؤول حكومي بولندي أمس (السبت)، ان بلاده، التي تعارض استقبال مهاجرين، قد تضطر لاستقدام عمال من الفيليبين لتعويض النقص في اليد العاملة الذي يعاني منه الاقتصاد.

وقال ستانيسلاف شفيت نائب وزير العمل البولندي: «نحن في طريقنا لابرام اتفاق. آمل ان نتمكن في الخريف من توقيع اتفاق اولي على الاقل»، وفق تقرير لـ«وكالة الانباء البولندية».

واشار شفيت الى ان الفيليبين مثل بولندا بلد كاثوليكي وبالتالي لديهما قيم ثقافية مشتركة.

وتابع نائب الوزير ان وارسو تسعى تحديداً لجذب عمال من اصحاب المؤهلات في قطاعات تكنولوجيا المعلوماتية، والطب، والبناء.

ويقول خبراء إن بولندا ستعاني بحلول 2030 نقصاً في اليد العاملة يقدر باربعة ملايين عامل بسبب هجرة اليد العاملة البولندية الى دول اخرى في الاتحاد الاوروبي بالاضافة الى انخفاض معدل الولادات.

وحالياً تعتمد بولنداً على جارتها اوكرانيا لسد حاجاتها من اليد العاملة، مع وجود مليون عامل اوكراني وتوقع دخول 300 الف عامل اوكراني جديد في السنوات المقبلة.

وتعتبر الفيليبين من اكبر الدول المصدرة لليد العاملة. ويعمل ملايين الفيليبينيين في شتى المجالات في دول الاغتراب وتشكل بلايين الدولارات التي يرسلونها الى وطنهم دعامة أساسية للاقتصاد الفيليبيني.

أ ف ب

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة