فيديو – حاملاً رسائل الحب والعشق .. الفنان اللبناني أحمد حويلي يحيي أمسية ” بالعشق نحيا ” في العاصمة البولندية وارسو !

1

أحيى الفنان اللبناني أحمد حويلي يوم السبت الماضي أمسية صوفية بعنوان ” بالعشق نحيا ” على مسرح المركز الثقافي “Centrum ŁOWICKA ” في العاصمة البولندية وارسو برفقة عازف العود الفلسطيني نضال كلبونه .

وشهدت الأمسية حضوراً رسمياً تمثل بعدد من ممثلي السفارات  العربية والسفارة الإيرانية وعدد من الأكاديميين من الجامعات البولندية ، ومحبي الفن الصوفي من البولنديين اضافة الى عدد من ابناء الجاليات العربية في بولندا .

وقدم الشيخ أحمد حويلي عدد من القصائد الصوفية لـ الحلاج وابن الفارض اضافة الى رابعة العدوية وحافظ الشيرازي وابن عربي اضافة الى قصيدة لـ الشاعر اللبناني مهدي منصور ، والتي لاقت قبولاً وتفاعلاً من قبل الحضور في المسرح .

وأكد الحضور أن الأمسية كانت فرصة كبيرة بالنسبة لهم للتعرف على وجه آخر من الصوفية غير الطريقة التقليدية التي اعتادوا عليها خلال الفعاليات الأخرى التي جرى تنظيمها في بولندا في أوقات سابقة ، والتي كانت تعتمد في معظمها على تقديم مقطوعات موسيقية بطريقة تقليدية .

كما أثنى البولنديون بشكل خاص على الطريقة التي تمكن فيها حويلي من إيصال مضمون القصائد لهم على الرغم من عدم معرفتهم باللغة العربية عبر الاحساس والإيحائات الجسدية التي قدمها على المسرح والتي كانت بالنسبة لهم كـ تجسيد لـ القصائد على المسرح ، مؤكدين أن الأمسية كانت مرحلة جديدة من التعرف على الصوفية بطريقة أقرب لهم .

وعلى الرغم من أن الوقت المحدد للأمسية كان ساعة واحدة فقط ، الا أن الأمسية استمرت لوقت أطول بطلب من الحضور الذين رفضوا انهاء الأمسية بعد انتهاء الوقت المحدد لها ، حيث اضطر الشيخ حويلي للعودة للمسرح تحت الحاح الحضور ليقدم عدد آخر من القصائد .

ومن الجدير بالذكر أن بولندا تشهد إنفتاحاً بطيئاً على الثقافات الأخرى ، ما يجعل إقامة أمسية من هذا النوع تحدياً كبيراً ، كون الفن الصوفي لا يزال مجهولاً بالنسبة لـ البولنديين ، ويحمل الكثير من المغالطات خصوصاً من ناحية ربطه بـ التدين والإسلام ، إلا أن جميع الحضور أكدوا على أن الأمسية كانت تحمل الطابع ” الروحي ” بطريقة فنية مبتكرة لم يشهدوها من قبل في بولندا .

 

 

تعليق 1
  1. Ammar Al-Khafaji يقول

    فعالية مميزة جدا .. شكرا لجهودكم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.