تقرير:بولندا تخسر الملايين سنوياً بسبب عدم وجود رسوم لنقل الغاز الروسي

0

أعلن مؤخرا موقع money.pl أن بولندا تخسر على الأقل 2 مليار زلوتي سنويا بسبب عدم وجود رسوم لنقل الغاز الروسي إلى ألمانيا من خلال خط أنابيب الغاز Jamał من خلال EuroPolGaz.

واعلن الموقع البولندي أن هذا المبلغ من الخسائر الذي تتكبده بولندا مقابل الرسوم التي تتحملها الشركة الروسية غازبروم لنقل الغاز عبر أراضي دول أخرى، مثل أوكرانيا يتلقى 2.7 دولار، بينما تأخذ دول أوروبا الغربية حوالي 4 دولارات أمريكية لنقل 1000 متر مكعب من الغاز على مسافة كيلومتر واحد.

بافتراض معدل متوسط ​​قدره 3 دولارات أمريكية لنقل 1000 م 3 لمسافة 1 كم في حالة يبلغ طول القسم البولندي من خط أنابيب Jamał مايقارب من 680 كم ويتدفق كل عام حوالي 30 مليار متر مكعب ،و على شركة جازبروم أن تدفع 600 مليون دولار أمريكي على الأقل سنوياً لـEuroPolGaz، وبالتالي سعر صرف الدولار الحالي يقارب 2.2 مليار زلوتي بولندي

والجدير بالذكر أنه في بداية شهر يوليو من هذا العام ، كشفت الغرفة العليا للمراقبة (NIK) عن تقرير مراجعة منذ بضع سنوات ، بخصوص المفاوضات وإبرام عقود الغاز مع روسيا وقلقها من غازبروم من 2006-2011.

تؤكد الوثائق المفصح عنها المعلومات التي ظهرت في وسائل الإعلام المستقلة عند إجراء هذه المفاوضات والعقود الموقعة بأن حكومة تاسك كانت داعمة للغاية للغاز الروسي.

واعلن Piotr Naimskiوزير البنية التحتية للطاقة الاستراتيجية، في مؤمر صحفي حيث قال إن الحكومة البولندية أثناء المفاوضات في السنوات 2028-2010، قدمت شركة جازبروم هدية بقيمة مليار زلوتي بولندي ، بتخليها عن رسوم العبور المتأخرة ووقعت عقدا طويل الأجل مع روسيات كما أنها أوقفت تدابير لتنويع مصادر إمدادات الغاز إلى بولندا.
وقال Zbigniew Kuźmiukدكتور في الاقتصاد البولندي في موقع wpolityce.plردا على هذا التقرير “انه لسوء الحظ، فإن الخسائر في هذا المجال نتيجة للقرارات الغير مواتية لحكومة دونالد توسك، لم تعد ممكنة التعويض”.

وأضاف Kuźmiuk الآن اتضح أن الخسائر التي تكبدها الجانب البولندي، هي أعلى من التقديرات السابقة، ويمكن أن تكون أكثر من 2 مليار ذل سنويا، وللأسف سوف تتحملها، حتى انتهاء العقد الحالي مع روسيا حتى نهاية 2022.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.