بعض الكلمات تسبب بخسائر بالملايين !! تعرف على أغلى التغريدات في العالم ؟

0

 

كل ما تحتاجه هو اتصال بالإنترنت وحساب على شبكة اجتماعية شعبية لـ تتسبب بأزمة كبيرة في عالم الأعمال الكبير.
فيما يلي بعض الأمثلة على الطريقة التي يمكن بها أن تتسبب بضع كلمات في خسائر بالملايين ، وأحيانًا مليارات الدولارات.

في فبراير من هذا العام ، طرحت المشهورة كايلي جينر ، أصغر أعضاء عائلة كارداشيان ، سؤالاً على معجبيها في تويتر (24.5 مليون متابع) عن كونهم مستمرون في إستخدام تطبيق سناب شات ؟

“هل لا يزال أي شخص يستخدم سناب شات؟ أم انا فقط ؟ … هذا محزن جداً” تسببت هذه التغريدة البريئة في انخفاض قيمة الشركة فجأة بمقدار 1.5 مليار دولار.

وتساءل المحللون عما إذا كان الانخفاض في القيمة ناتجًا عن تغريدة جينيفر أو بسبب استياء المستخدمين بشكل عام من تحديث التطبيق ، مما أدى إلى تغيير واجهة الموقع بشكل كبير.

حاولت جينز فيما بعد إنقاذ الموقف بالقول إنها “لا تزال تحب سناب شات” مؤكدة بأنه “الحب الأول“ الا أن هذا لم ينقذ الموقف .

 

في ابريل من عام 2013 تسببت تغريدة لحساب أسوشيتد برس بإختفاء 136.5 مليار دولار من السوق الأمريكية ، بعد أن نشر الحساب عن انفجار في البيت الأبيض وإصابة باراك اوباما ! ليتبين لاحقاً أن حساب الوكالة قد تم اختراقه لبضع دقائق !
ومن الجدير بالذكر أن التغريدة تم نشرها بعد أيام من الهجوم الذي وقع خلال ماراثون بوسطن والذي تسبب في مقتل ثلاثة اشخاص واصابة 260

 

خسرت شركة لوكهيد مارتن ، وهي شركة دفاع أمريكية ، 4 بلايين دولار في غضون ساعتين فقط من نشر تغريدة نشرها دونالد ترامب. في ديسمبر 2016 ، انتقد فيها الرئيس الأمريكي الشركة قائلاً إن برنامجها حول تطوير مقاتلة F-35 كان خارج نطاق السيطرة. وأضاف أيضا أن إدارته ستوفر مدخرات في شراء المعدات العسكرية.
وكان المشروع الذي من المتوقع أن يكلف 1.5 تريليون دولار في 50 عامًا ، قد تعرض للنقد باعتباره مكلفًا للغاية وبطيء ولا يلبي التوقعات الأولية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.