بولندا تعتبر مشروع نقل الغاز الطبيعي من روسيا الى المانيا مشروع سياسي ويضر بقواعد الأتحاد الأوروبي

0

صرح الرئيس البولندي “أندريه دودا” بأن مشروع بناء خط أنابيب لنقل الغاز الطبيعي من روسيا إلى ألمانيا “السيل الشمالي 2” هو “مشروع سياسي” ويضر بقواعد الاتحاد الأوروبي.

وقال الرئيس البولندي امس الاثنين 18 يناير/كانون الثاني “فيما يتعلق بمشروع السيل الشمالي-2، نحن لا نتفق مع هذا المشروع ليس لديه شيء مشترك مع الاقتصاد وهو غير مربح”.

وكانت بولندا من ضمن تسع دول في الاتحاد الأوروبي أرسلت خطابا إلى المفوضية الأوروبية الشهر الماضي دعت فيه إلى تعليق مشروع الغاز “السيل الشمالي-2” الهادف إلى نقل الغاز الروسي إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق، حيث قالت هذه الدول الأوروبية إن هذا المشروع يتعارض مع سياسة تنوع مصادر الطاقة للاتحاد الأوروبي.

بينما دافعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن المشروع قائلة: “إنه مشروع تجاري يتضمن مستثمرين من القطاع الخاص. كما أيدها بذلك رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، حيث قال إنه ينبغي عدم تسيس هذا المشروع واعتباره أحد المشاريع التجارية.

ويتضمن مشروع السيل الشمالي -2″، الذي تتجاوز قيمته 4 مليارات دولار، بناء أنبوبين اثنين لنقل الغاز الروسي إلى ألمانيا مرورا بقاع بحر البلطيق، حيث من المخطط أن تصل طاقة خط الأنابيب التي يمر عبرها الغاز إلى 55 مليار متر مكعب من الغاز سنويا.

ويضم مشروع بناء خط أنابيب الغاز “السيل الشمالي 2” ائتلاف شركات متخصصة في مختلف المجالات، منهم شركة “غازبروم” التي تستحوذ على حصة 51%، وشركات المانية وهولندية ونمساوية وبريطانية بنسبة 10% ,وفرنسية بنسبة 9%.

 

 وكالات روسية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.