fbpx

روسيا تعرب عن استيائها لتدنيس مقبرة الجنود السوفييت في بولندا

أعربت روسيا عن استيائها لتدنيس مقبرة لجنود سوفييت وأسرى حرب في غدانسك ببولندا.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية: “مستاؤون من فعل شنيع جديد ضد نصب تذكاري سوفييتي في بولندا على أراضي مقبرة في جدانسك، حيث ترقد رفات حوالي 3 آلاف من جنودنا ومدنيين وأسرى حرب، قام المخربون بكسر أو إتلاف 23 نجمة لمقابر جماعية، ويتم الآن إصلاح الضرر، الدبلوماسيون الروس على اتصال مع السلطات البولندية”.

وذكرت الوزارة أنه بفضل المآثر البطولية لجنود الجيش الأحمر في ربيع عام 1945، تم طرد الهتلريين من هذه المدينة وذلك من خلال تضحيات كبيرة.

ونوهت إلى أن “حادثة جدانسك هي حلقة جديدة في سلسلة من أعمال التخريب لنصبنا التذكارية ومقابرنا في بولندا، التي رأيناها طوال السنوات الأخيرة، نحن نعتبر هذه الأعمال امتداداً لخط وارسو الرسمي غير البناء، الذي يسعى، تحت شعار “اجتثاث الشيوعية” لتطهير أراضي البلاد من أي تذكير بتحريرها من قبل الجيش الأحمر في نهاية الحرب العالمية الثانية، لإعادة كتابة تاريخ ما بعد الحرب”.

وأكدت وزارة الخارجية الروسية أن الجانب الروسي يصر على إجراء تحقيقات عملية في الحادث ومعاقبة مرتكبيه، كما دعا الجانب البولندي للوفاء بالتزاماته الدولية وتذكر الواجب الأخلاقي أمام ذكرى الأبطال الذين سقطوا في الحرب وضحاياها.

أ ش أ

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة