fbpx

طفل بولندي عبقري يبلغ 9 سنوات من العمر يلقي محاضرات بالفيزياء في جامعة لوبلين

lublin.eska

 

طفل بولندي يدعى Kamil Wroński يبلغ من العمر 9 سنوات وهو أصغر طالب في جامعة التكنولوجيا في مدينة لوبلين

 

{loadposition top3} 

 

لديه عقل عبقري فقد بدَل العابه وأقلام التلوين بلحام الحديد منذ وقت طويل نجح كاميل بكل امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأكاديمي بالإضافة إلى نجاحه بإكمال الفصل في المدرسة الابتدائية

المواضيع المفضلة له في الكلية  هي المحرك الكهربائي والعلوم الفيزيائية. عندما يتحدث كميل مع أمه ويخبرها عما يدرسه بالجامعة  قالت  هي لا تستوعب مايقول .

قالت  “أنا لا أفهم ما الذي يفعله ويدرسه كاميل فهو يقوم بتنظيم محاضرات لي وهو وقاف عند السبورة ويبدأ بالشرح لي مثلا عن قانون أوم “.

وقال والد كميل من واجبي كأب ان احمي ابني ورعايته كي لايحصل له اي ضرر خلال قيامه بالتجارب “.

وأوضحت البروفيسورة “أنيتا بوركوفسكا” من جامعة “ماريا سكلودوفسكا-كيري” في لوبلين يمكن أن نقول عن هذه الحالة  بأنها  نمو الجهاز العصبي المركزي بشكل غير عادي,وبشكل مختصر نستطيع القول انه موهوب جدا فالوضع ليس بالسهل على كميل فعليه  أن يربط بين المحاضرات في الجامعة مع الدروس في المدرسة”.

 

ولدى كميل عدد من الاختراعات, ولكن لا يستطيع أن يسجلها الآن.

يضيف “باتريك فرونسكي”, والد كميل “يمكن لابني أن يسجل اختراعه, ولكن بعد عدة سنوات – ينبغي أن يبلغ 13 من عمره أن يجعل ذلك.”

وعن  خطط  المستقبل للطالب العبقري الصغير  فهو يحلم عن دراسة التذبذبات والرحلة إلى مدينة جنيف ليرى شخصيا “مصادم هادرون الكبير”. ويخطط أن يخترع التيليبورتر في المستقبل يقول “يستغرق الطريق الى بيت جدي ثلاث ساعات, الرحلة بالسيارة طويلة, وهذا مضيعة للوقت.”

 

والآن ينبغي على أسرة كميل أن تجمع مليوني زلوتي لتشتري الأجزاء اللازمة لبناء المشروع الجديد لكميل وهو ” السيارة الكهربائية”.

Dagmara Gągała :ترجمة 

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة