fbpx

وزير الخارجية البولندي يدين التجارب الصاروخية لكوريا الشمالية. يعتبرها احماء ما قبل الحرب

وكالات

{loadposition top3} 

أدان وزير الخارجية البولندي التجارب الصاروخية الباليستية لكوريا الشمالية التي شهدت اطلاق رؤوس حربية في البحر قبالة الساحل الياباني يوم الاثنين .

وجاء إطلاق الصواريخ الباليستية اثر مناورات عسكرية مشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة  والتي ينظر اليها على انه الإحماء قبل الحرب

وكانت وزارة الخارجية البولندية قد أدانت سابقا تجارب الصواريخ السابقة، التي اجرتها كوريا الشمالية في 12 فبراير/ شباط .

واضاف “اننا ندعو [كوريا الشمالية] السلطات على وقف الأعمال الاستفزازية التي تشكل انتهاكا للالتزامات الدولية بيونغ يانغ وأحكام العديد من قرارات مجلس الأمن الدولي”.

وقالت وزارة الخارجية في بيان لها : هذه الإجراءات تؤدي إلى تصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية، وتشكل تهديدا للأمن الإقليمي والنظام الدولي لعدم الانتشار والحد من التسلح”.

وأضافت الخارجية” نحن مستعدون لدعم الجهود المبذولة لبناء الأمن والاستقرار الدائم في المنطقة” .

ويذكر ان كوريا الشمالية أطلقت الاثنين 6 مارس/آذار 2017 أربعة صواريخ بالستية سقطت ثلاثة منها في مياه اليابان، في “استفزاز” حاد لطوكيو وتحد جديد للرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وجاء إطلاق الصواريخ ، بعدما توعدت بيونغ يانغ أعداءها بالرد “بلا رحمة” على المناورات العسكرية المشتركة السنوية التي باشرتها سيول وواشنطن الأسبوع الماضي.

   

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة