fbpx

بولندا تدعم واشنطن في النزاع الأمريكي -الألماني حول نورد ستريم 2

ذكر وزير الخارجية البولندى ياسيك تشابوتوفيتش اليوم الاثنين أن بولندا سوف تدعم واشنطن فى النزاع الأمريكى – الألماني حول مشروع خط أنابيب نورد ستريم 2.

قال تشابوتوفيتش خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الألماني هيكو ماس “في هذا الخلاف بين الولايات المتحدة وألمانيا ، نحن على الجانب الأمريكي ، حيث أن حججها أكثر إقناعاً” .

وتحدث وزراء الخارجية في مؤتمرصحفي في Harmęże بجنوب بولندا قرب معسكر أوشفيتز النازي والذي زاره وزير الخارجيةالالماني في وقت سابق يوم الاثنين.

وكانت قد قدمت برلين دعماً سياسياً لبناء خط أنابيب جديد بقيمة 11 مليار دولار أمريكي لنقل الغاز الروسي عبر بحر البلطيق المسمى نورد ستريم 2 ، والذي يتجاوز الطرق التقليدية عبر أوكرانيا ، على الرغم من الخلافات التي نشأت بين دول الاتحاد الأوروبي الأخرى.

الولايات المتحدة تضغط على برلين لوقف خط الأنابيب الذي سينقل الغاز من روسيا تحت بحر البلطيق ، بحجة أنها ستزيد اعتماد ألمانيا على روسيا للحصول على الطاقة.

وقال تشابوتوفيتش أيضا أن نورد ستريم 2 “سيضع أوكرانيا في وضع صعب للغاية” ، مضيفا أن بولندا تشاطر رأي الولايات المتحدة أن المشروع سيوفر الأموال لروسيا لتحديث جيشها.

واعترض وزير الخارجية الالماني قائلاً “أنا أعلم عن هذه الاعتراضات لكن الحكومة الألمانية لا تشاركها” .

وتخشى أوكرانيا من أن يسمح خط الأنابيب لروسيا بقطعها عن قطاع نقل الغاز ، في حين أن جيران ألمانيا الشرقيين يشعرون بالقلق إزاء التعدي الروسي.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة