fbpx

حملة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة بعنوان – بدلا من الزهرة قدرني

fot. fotolia

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف يوم 8 آذار أطلقت جريدة  “Mamo, To Ja” (“ماما, ها هو أنا”) وموقع “babyonline.pl” حملة لتذكير الرجال بتقدير الامهات -وخاصة الأمهات أيضا تذكير النساء بأنفسهن وعن الأنوثة والقوة التي توجد فيهنَ.

 

{loadposition top3} 

 

عنوان الحملة يشير إلى تقليد متعلق بعيد المرأة وهو إعطاء قرنفل للنساء في هذا اليوم. يعود هذا التقليد إلى الأوقات الشيوعية في بولندا فالآن تحول إلى إعطاء أي زهرة للنساءفي هذا اليوم ومن هنا جاء عنوان الحملة “بدلا من الزهرة – قدرني”.

تذكر الجريدة والموقع إن دور النساء في المجتمع وفي حياة كل العائلات مهمة جدا ويضيف, أن الرجال غالبا ماينسى ذلك   نشرت سلسلة من المقالات في الجريدة والموقع والفيسبوك تحت هاشتاغ “# بدلا من الزهرة – قدرني” وتقصص بطلات المقالات عن حياتهن كأمهات وتوصف صعوبات الأمومة: انهن متعبات دائما ولكن تحس بالسعادة بسبب أطفالهن؛ وأنهنَ يعملنَ بجهد عظيم في بيوتهن وعند تربية الأطفال ولا يلاحظ أزواجهن تضحياتهم؛ لأنهن لا يظهرن كالنساء على صفحات الجرائد أو في التلفزيون ولكن تعتبر التغييرات في أجسامهم كعلامات الأمومة.

فتقول بطلات المقالات أن المظهر المثالي والبيت المرتب بدون أي ذرة من الغبار والجسم كالمرأة من الجرائد أو من التلفزيون ليست هذه هي العلامات الوحيدة الدالة على الأنوثة وإشارات الأم الرائعة, ولكن ما يميز المرأة هي امتلاكها لقوة التحمل وذلك خلال حمل الطفل على ذراعيها  كل الليل عندما  يبكي؛ هي قوة التحمل عند الرضاعة الطبيعية على الرغم من ألم الثديين؛ هي القوة لتبقى هادئة  على الرغم من عصيان الأطفال والتعب وهي قوة تحمل تغيير الجسد خلال فترة الحمل. وتضيف: “لا تنسى – كل النساء عندها هذه القوة!”.

Dagmara Gągała :ترجمة

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة