fbpx

الرئيس دودا من نيوزيلندا : لا يمكن المقارنة بين البولنديين الذين هاجروا الى نيوزيلندا وبين اللاجئين !

 

بدأ الرئيس البولندي أندري دودا زيارة رسمية الى نيوزيلندا يلتقي خلالها عدد من المسؤولين النيوزلنديين على رأسهم رئيسة الحكومة بهدف توقيع العديد من الإتفاقيات .

وتلى المراسم الرسمية لإستقبال الرئيس البولندي مؤتمر صحفي لكل من الرئيس البولندي ورئيسة الوزارء النيوزيلندية جاسيندا اردرن

وقال الرئيس البولندي خلال المؤتمر الصحفي في رد على إحد الأسئلة حول سياسة بولندا الخاصة بقبول اللاجئين ومقارنته مع البولنديين الموجودين في نيوزيلندا ، بأن المقارنة بين المهاجرين البولنديين الذين قدموا الى نيوزيلندا واللاجئين الذين وصلوا الى أوروبا خلال السنوات الأخيرة غير صحيحة بالمطلق .

وأضاف الرئيس البولندي ” لا توجد إجراءات مناهضة للمهاجرين في بولندا، نحن ببساطة لا نتفق على أنه يجب إجبار الناس على البقاء في بولندا ”

ونوه الرئيس البولندي الى أن “محاولة ربط وضع البولنديين الذين جائوا إلى نيوزيلندا مع اللاجئين أو المهاجرين الذين يأتون إلى أوروبا حاليًا خطأ“

وشدد الرئيس ” من الخطأ لسبب واحد بسيط .. ، أراد البولنديون القدوم إلى نيوزيلندا وقرروا العيش هنا وكان هذا قرارهم ، وهذا مختلف تماماً عن الانتقال القسري ، أو اضطر إلى القدوم إلى بلاد معينة وإجبارهم على البقاء فيه“

هذا هو الاسترقاق ، عندما تحدث الاتحاد الأوروبي عن كميات اللاجئين ، قلنا في الواقع أننا لا نستطيع أن نتخيل أن شخصًا ما سيحضر الناس إلى بلادنا بالقوة ، وأنه سيتعين علينا منعهم بالقوة من المغادرة “، على حد قول الرئيس الذي أكد أن أكثر من مليون أوكراني موجودين في بولندا ويعملون بها !
وفي سؤال عما إذا كان “قلق الاتحاد الأوروبي بشأن التغييرات في النظام القضائي البولندي يشكل تهديدًا لسمعة بولندا الدولية قال دودا أن اختيار أعضاء المحكم العليا في بولندا لن يتم من قبل الحكومة ، بل عن طريق الإنتخاب وفقاً للإجراءات المتوخاة من جانب المجلس الوطني للقضاء .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة