fbpx

منظمة الصحة العالمية تحذير من انتشار الحصبة في أوروبا ! هل بولندا في خطر ؟

 

قالت منظمة الصحة العالمية أنه خلال النصف الأول من العام الجاري 2018 تم تسجيل اصابة 41000 شخص بـ مرض الحصبة الشديد العدوى ! توفي منهم 37 شخص .

وفي مقارنة مع السنوات السابقة فقد تم في عام 2016 تسجيل 5000 حالة ، بنما في عام 2017 تم تسجيل 24.000 حالة .

ووفقاً لتقرير منظمة الصحة العالمية الذي صدر قبل بضعة أيام ، تم تسجيل أكبر عدد من الإصابات بمرض الحصبة في فرنسا واليونان وإيطاليا ، حيث تم اكتشاف 2741 و 3192 و 3343 حالة على التوالي ، بينما كان هناك 95 حالة في بولندا و 6 فقط في الدنمارك فقط .

ويشير الخبراء الى أن السبب في إنتشار مرض الحصبة يعود الى انخفاض عدد الأشخاص الذين يستخدمون التطعيم المقاوم للمرض ، حيث تشير الإحصائات الى أنه كلما انخفض عدد الأشخاص الخاضعين للتطعيم في بلد ما ، تزداد حالات الإصابة بالحصبة .

-ليس لدينا الحصبة الخاصة بنا ، لدينا فقط الحالات القادمة من دول أوروبية أخرى – قال البروفيسور أندريه زيلينسكي من المعهد الوطني للصحة الوطنية في بولندا – ، وأضاف مع الحركة السياحية الحالية ، لا يمكن وقف انتشار المرض في بولندا !

وأضاف البروفيسور بأن الوضع صعب للغاية كون بولندا محاطة بعدد من الدول التي يتفشى فيها المرض تدريجياً !

وبحسب الأطباء فإن شخص واحد مصاب بالحصبة يمكن أن يتسبب في عدوى 15 الى 20 شخص ، ويكمن الحل في تجنب العدوى عبر الحصول على التطعيم المضاد للمرض ، والذي يمكن أن يقي من العدوى

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة