fbpx

حواجز ” كسر الأمواج ” أبرز أسباب الغرق في بولندا !

 

أشارات إحصائات العام الجاري الى 339 غرقوا في المياه البولندية هذا الموسم حتى يوم الثلاثاء ، وفي معظم الأحيان كان سبب الغرق يعود الى دخول المياه تحت تأثير الكحول ، والسباجة خلال الأحوال الجوية السيئة أو في الأماكن غير المخصصة لـ السباحة بما في ذلك إماكن تواجد حواجز الأمواج ، وقد أظهرت الأحداث في الأيام الأخيرة مدى خطورة هذه الحواجز على السباحين.

وتمكن المنقذون من إنقاذ حياة رجل كان يسبح مع إبنته في منطقة Łeba بعد أن جرفتهم الأمواج الى منطقة حواجز الأمواج ، وتسببت في إصطدامهم بها .

وتأتي هذه الحادثة بعد أيام قليلة من غرق ثلاثة مراهقين في منطقة Darłówku بعد إصطدامهم بالحواجز المخصصة لكسر الأمواج

ويحذر عمال الإنقاذ من أن حواجز الأمواج غير مخصصة للمتعة أو التمدد للحصول على أشعة الشمي كما لا يمكن السباحة بالقرب منها ، بغض النظر عن لون العلم الموضوع في منطقة السباحة ، و من الضروري الانتباه إلى العلامات التي غالباً ما تبلغ عن هذا الحظر ، وتحديد المسافة من حاجز الأمواج التي يمنع فيها السباحة (على سبيل المثال ، في Darłówek هو 55 متر). وحتى إذا لم تكن هناك علامات ، فأنت بحاجة إلى استخدام الحس السليم لضمان سلامتك .

ويتم استخدام حواجز ” كسر الأمواج ” لحماية الشواطئ من التلف بسبب الأمواج ، وتكون عادة مصنوعة من الخشب أو الخرسانة ، وتعتبر خطيرة على السباحين في حال اصطدامهم بها ، او الوقوع عليها في حال القفز منها الى البحر

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة