fbpx

مربي أطفال في بولندا حبس طفلاً في الغسالة… صوّر فعلته ونشر الفيديو على الانترنت!

أثار مربي أطفال غضب مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بعد انتشار فيديو له ظهر فيه وهو يحبس طفلاً صغيراً في الغسالة.وبحسب الفيديو الذي انتشر بشكل كبير على الانترنت، فقد ظهر الطفل كاسبر، الذي يبلغ من العمر عامين، وهو يحاول الضغط على باب الغسالة في محاولة منه لفتحه. كما يمكن أيضاً سماع صوت ضحكة رجل خارج إطار الكاميرا، بينما كان الطفل يبكي بشدة.

ووفقاً لما ذكرته المعلومات، فإن والدة الطفل، تدعى زانيتا دي وعمرها 21 عاماً، قد تركت ابنها مع أحد الأصدقاء بينما أخذت والده الى العمل في مدينة رادوم في وسط بولندا.

ولفت عناصر الشرطة الذين فتحوا تحقيقاً خاصاً بالفيديو حول إساءة معاملة الأطفال، الى أنهم عثروا على مواقع التواصل الاجتماعي أيضاً على صورة أُجبر الصبي أثناء التقاطها على تدخين السيجارة. كما أكّد العناصر أن الطفل لم يصب بأذى.إشارة الى أن الشرطة ألقت القبض على الشاب الذي كان يعتني بالطفل، إسمه آدم وعمره 18 عاماً. كما ألقت القبض أيضاً على شاب آخر يدعى ماتيوس قام بنشر الفيديو على الانترنت.

 

lbc -وكالات

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة