fbpx

الشرطة :لو أن القنبلة انفجرت في الحافلة لكانت النتائج مأساوية

zdjeciia z akt sprawa/tvn24

أجرى محققين في الشرطة البولندية تجربة عملية على القنبلة التي أعدها طالب سابق في الكيمياء Pawł R  و وضعها في حافلة للركاب في مدينة فروتسواف بتاريخ 26 أبريل 2016 حيث قاموا بوضع دمى وكأنهم ركاب في حافلة ووضعوا عبوة ناسفة بنفس معايير العبوة التي وضعها الشاب في الحافلة لمعرفة النتائج المحتملة وكانت النتيجة مأساوية حيث تعرضت الحافلة لتدمير داخلي وتكسير النوافذ والسقف وتعرضت الدمى لحروق شديدة ففي الوقت الذي

{loadposition top3} 

غادر فيه الشاب 23 عاما الحافلة 145 كان على متنها ما لا يقل عن 41 شخصا حسب تقديرات الشرطة وفي حال انفجرت العبوة داخل الحافلة  حتما سيكون هناك ضحايا اضافة الى اصابات خطيرة للناجين .

وتذكر المحكمة أن الشاب اعترف مرتين بفعلته أثناء استجوابه في المحكمة ولكنه مايزال يرفض اعطاء اي مبرر أو تفسير لهذا العمل .

وقال أحد المحققين أنه قبل هذه الحادثة تلقت الشرطة مكالمة هاتفية من مجهول حاول ابتزاز الشرطة بتفجيره  قنبلة إذا لم يتلق ما مقداره 120 كيلو غرام من الذهب و وجهت إليه تهم هي الشروع بالقتل بحق مجموعة كبيرة من الناس والتسبب بتهديد خطير على صحة الناس اضافة الى محاولة الابتزاز ومن المتوقع إنزال أشد العقوبات بحقه حيث رفضت المحكمة طلب الدفاع بالإفراج عنه

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة