fbpx

وزير خارجية ألمانيا لأول مرة في بولندا لمناقشة اخر التطورات

(fot. PAP/Paweł Supernak)

زار وزير الخارجية الألماني أمس الأربعاء بولندا للمرة الأولى منذ توليه منصبه في وقت سابق من هذا العام، للاجتماع مع نظيره البولندي في وارسو “فيتولد فاشيكوفسكي” .

 

{loadposition top3} 

 

وجاءت هذه الزيارة ضمن جولة خارجية للوزير الألماني تشمل بولندا وروسيا وتضمن اللقاء مع وزير الخارجية البولندي محادثات حول الخلاف بشأن انتخاب رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك لفترة رئاسة ثانية.

وخلال الاجتماع، اتفق الوزراء على أن بلدانهم سوف تظل تعمل في شراكة مثلث فايمار، التي تضم بولندا وألمانيا وفرنسا.

كما ناقشوا المخاوف بشأن مستقبل الاتحاد الأوروبي، التي قالت بولندا مرارا يحتاج إلى إصلاح.

وناقش وزراء الخارجية أيضا القضايا الأمنية، بما في ذلك تنفيذ القرارات التي اتخذت في قمة حلف شمال الأطلسي في العام الماضي، والحلول الممكنة للصراع في شرق أوكرانيا والتعاون المستقبلي مع روسيا.

وقال فاشيكوفسكي”نحن قلقون الى حد ما من الاقتراحات الأخيرة حول “أوروبا متعددة السرعات” التي تم طرحها من قبل الشركاء الغربيين لدينا والتي يمكن أن تؤدي إلى مزيد من الأزمات”.

في حين رد  وزير الخارجية الألماني سيجمار جابرييل ان “مهمتنا المشتركة هي للحفاظ على أوروبا معا”.

 

وقال “نحن نعلم جميعا أن لدينا اليوم سرعات مختلفة ولكن يجب ان تكون حذرا ان الاختلافات ليست كبيرة”، وأضاف  “ليس الكل في منطقة اليورو وكنت اتمنى ان تكون بولندا عضوا ضمن منطقة اليورو, وآمل أن يحدث  ذلك لأن بولندا دولة قوية ولديها اقتصاد قوي “.

 

{loadposition top3} 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة