fbpx

رئيسة الحكومة البريطانية : سنخرج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق في حال استمر البرلمان في المعارضة !

صوت مجلس اللوردات البريطاني لصالح اعطاء البرلمان الكلمة الأخيرة بشأن إجراءات الخروج من الاتحاد الأوروبي وهو ما يعتبر هزيمة للحكومة البريطانية التي كانت تأمل المباشرة بإجراءات الخروج من الاتحاد .

 

وكانت الحكومة قدمت اقتراحاً لمجلس النواب حول خطوات الخروج من الاتحاد الأوربي ، الا أن البرلمان صوت بالأغلبية لصالح لصالح تعديل مشروع القانون الذي يمنح حكومة رئيسة الوزراء، تريزا ماي، صلاحية تفعيل المادة 50 من اتفاقية لشبونة .

 

وكان البرلمان البريطاني طالب الحكومة بتقديم بضمان حق مواطني الاتحاد الأوروبي في البقاء في بريطانيا بعد خروجها منه .

 

ومن الجدير بالذكر أن ما يزيد عن 3 ملايين مواطن أوروبي يعيشون في بريطانيا ، وان لم يتم تحديد مصيرهم فإن سوق العمل البريطاني سيعاني من انتكاسة كبيرة .

{loadposition top3} 

 

 

وتعارض رئيسة الوزراء تيريزا ماي إعطاء البرلمان الكلمة الفصل بشأن الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي، معتبرة أن ذلك سيشجع الاتحاد الاوروبي على “اقتراح اتفاق سيء” أملا منه في أن يعارض البرلمانيون بسببه خروج بريطانيا من الاتحاد.

إلا أن ماي وعدت البرلمانيين بتصويت على أساس قبول أو رفض اقتراح بروكسل، ما يعني أن بريطانيا ستخرج دون أي اتفاق في حال رفض البرلمانيون الاتفاق المتوصل إليه.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة