هكذا تتجسس أجهزه المخابرات عليك باستخدام اجهزتك الذكية !

ا تعمل بأنظمة “ويندوز” و “أندرويد” و “آي أو أس” و “أو أس أكس” و “لينكس” وأخرى تستهدف موزعات الإنترنت (الراوتر) .ضمن ما يُسمى بـ أدوات قرصنة واسعة النطاق تستخدمها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية

 

ويتم تحضير هذه التقنيات ضمن مختبرات خاصة بوكاة المخابرات المركزية ، واحياناً بمشاركة من اجهزه مخابرات أخرى كالمخابرات البريطانية التي كانت تساعد في لشن قرصنة إلكترونية تستهدف أجهزة تلفاز من تصنيع شركة سامسونغ.

وتصف هذه الوثائق ابتكار طريقة للخداع تجعل المستخدمين يعتقدون بأن شاشاتهم قد أغلقت بشكل تلقائي الا أنه بدلا من ذلك فإن االجاهز يقوم  بالتسجيل بشكل سري لأصوات الموجودين حول التلفاز ويتم لاحقاً ارسال التسجيل  إلى خوادم تابعة لوكالة المخابرات المركزية “سي آي ايه” فور عودة الشاشات للعمل مرة أخرى، وهو ما يسمح بإعادة تشغيل روابط الاتصال اللاسلكي “واي فاي” لهذه الأجهزة.

ويشير قسم في هذه الوثائق يتعلق “بالنشاط المستقبلي” إلى مقترح لإمكانية أخذ لقطات فيديو مع إمكانية التغلب على مشكلة قيود تشغيل شبكة الواي فاي.

{loadposition top3} 

 

 

وذكرت الوثائق المسربة أن الأجهزة التي تصنعها شركات سامسونغ واتش تي سي وسوني وغيرها تعرضت للقرصنة، وهو ما سمح للسي آي ايه بقراءة رسالة على برمجيات التراسل مثل واتس آب وسيغنال وتليغرام وويبو وغيرها من برامج المحادثة.

وأشارت إلى أن المخابرات المركزية الأمريكية أسست وحدة خاصة لاستهداف هواتف آيفون وأجهزتها اللوحية آيباد، وهو ما ساعدها في مواقع لأحد الأهداف وتشغيل الكاميرا الخاصة بأجهزته ومكبر الصوت وقراءة اتصالات نصية تخصه.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة