fbpx

ازدياد حالات الغرق في بولندا وسط موجة الحر الشديدة !

لقي 214 شخصا في بولندا حتفهم غرقاً خلال موسم العطلة الصيفية لهذا العام بزيادة 30 شخصا عن العام الماضي ، وفقا للتقارير.

واندفع البولنديون الى البحيرات والانهار والبحر بسبب ارتفاع درجات الحرارة التي تجاوزت 35 درجة مئوية في الظل في بعض المناطق في البلاد .

وقال روبرت أوباس من مقر ااشرطة البولندية إن معظم حوادث الغرق وقعت في مناطق خارج نطاق الحراسة ولاسيما في الانهار والبحيرات و أفادت اذاعة ((IAR)) البولندية أن 20 شخصا غرقوا في البحر.

وفي إحدى حالات الغرق المأساوية التي تصدرت عناوين الصحف في بولندا ،فقد توفي ثلاثة أشقاء بعد أن سحبتهم موجة في شمال غرب بولندا الشهر الماضي,وعندها اختفى الأطفال ، الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و 13 و 14 سنة ،بينما كانت الام على الشاطئ مع طفلها البالغ عامين .

ويباشر مكتب المدعي العام لمقاطعة كوشالين إجراءات تتعلق بالتعرض للخطر المتسبب في فقدان حياة ثلاثة أطفال على أيدي أشخاص كانوا ملزمين برعايتهم. ويتعلق التحقيق أيضًا بالقتل غير المتعمد للأطفال.
وماتزال الاجراءات مستمرة لشرح ظروف الحادث وتم استجواب العديد من الشهود ، بما في ذلك الأهل.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة