fbpx

بريطانيا تكشف هوية المشتبه بهما في محاولة اغتيال الجاسوس السابق سكريبال وابنته

أكد الإدعاء البريطاني الأربعاء إن لديهم ما يكفي من الأدلة لاتهام روسيين بالتآمر لقتل الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في إنجلترا خلال مارس/ آذار الماضي.

وقالت بريطانيا إن الرجلين اللذين اتهما بالشروع في قتل الجاسوس السابق وابنته بغاز للأعصاب في سالزبري بإنجلترا ضابطان في المخابرات العسكرية الروسية وأنهما تصرفا قطعا وفق تعليمات رفيعة المستوى.

وأعلنت سو همينج مديرة الخدمات القانونية بمكتب الادعاء الملكي أن بريطانيا لن تقدم طلبا بتسليم المشتبه بهما إلى روسيا بقولها “لن نقدم طلبا لروسيا لتسليم هذين الرجلين لأن الدستور الروسي لا يسمح بترحيل مواطني روسيا”.

وأصدر الإدعاء مذكرة اعتقال أوروبية بحق الروسيين المشتبه بهما وهما ألكسندر بيتروف ورسلان بوشيروف.

وأضافت “لم تكن عملية مارقة. تمت هذه العملية بكل تأكيد بموافقة من خارج (جي.آر.يو) على مستوى رفيع في الدولة الروسية”.

من جهتها نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزارة الخارجية قولها إن إعلان مدعين بريطانيين اسمي رجلين متهمين بمحاولة قتل الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا لا يعني شيئا لموسكو.

ردا على الحادث ، طردت لندن في شهر اذار/مارس الماضي 23 دبلوماسيًا روسيًا يعتقد أنهم عملاء استخباراتيون.

قامت بولندا بطرد أربعة دبلوماسيين روس كجزء من رد دولي منسق على الهجوم المشتبه به على سيرجي و ابنته .
وقال وزير الخارجية البولندي ياسيك تشابوتوفيتش في ذلك الوقت إن وارسو “متأكدة” من تورط موسكو في الهجوم المشتبه به فيما نفت موسكو هذه الادعاءات .

قالت هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) يوم الاربعاء ان السلطات في المملكة المتحدة لا تقدم طلبا لروسيا من أجل تسليم المشتبه بهما لان لندن ليست لديها اتفاقيات تسليم مع موسكو لكنه تم تعميم مذكرة توقيف أوروبية في حال سفرهم الى الاتحاد الاوروبي .

euronews-polandinarabic

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة