fbpx

شيدوو:لن نقبل بنتائج القمة الأوروبية ودون توقيعنا القمة الأوروبية باطلة

foto:pap/EPA/oliever hoslet

 

قال مراسل محطة التلفزيون البولندي “تي في ان 24” أنه وفقا لآراء المحامين, فإن عدم توقيع رئيسة الوزراء البولندية شيدوو على نتائج ختام قمة الاتحاد الأوروبي لايعني ان اختيار دونالد تاسك رئيسا للمجلس الأوروبي باطلا.

 

{loadposition top3} 

 

وكانت قد صرحت رئيسة الوزراء البولندية بياتا شيدلو لدى وصولها إلى بروكسل الخميس “لا شيء يجب القيام به من دوننا ومن دون موافقتنا”، وأكدت معارضتها الشديدة لإعادة انتخاب توسك.

وأعلنت رئيسة الوزراء شيدوو خلال المؤتمر الصحفي في يوم الخميس, إنها لن تقبل بنتائج ختام  قمة الاتحاد الأوروبي.وقالت “إذا وجدت دولة لا تقبل النتائج  من قمة الإتحاد, فتصبح هذه القمة “دون إسناد قانوني”.

وقال مراسل TVN24 في بروكسل “ماتسيي سوكولوفسكي”, إن ظهرت الإشارات من قبل السياسيين والمحامين, إن إعلان شيدوو هو ليس مهم, لأن التوقيع على النتائج هو ليس العامل الذي يقرر إذا القمة لديها إسناد قانوني أم لا.

فكذلك عدم توقيع شيدوو لا يعني إن إختيار توسك على وظيفة رئيس المجلس الأوروبي لمرة ثانية هو ليس له قوة قانونية. كما يشرح موقع TVN24.pl وفقا لمادة 15 الفقرة 5 من معاهدة لشبونة, يتم إختيار رئيس المجلس الأوروبي بطريق مبدأ الأغلبية المؤهلة – مثل ما حدث في يوم الخميس (27 دولة مع ترشح توسك وواحدة ضده هي بولندا).

وأضاف “سوكولوفسكي”, إن موقف الحكومة البولندية الذي يوجد في نزاع مع موقع بروكسل, هو مرحلة جديدة من التعارض بين بولندا والاتحاد الأوروبي.

 

قالت رئيسة الوزراء شيدوو”أبلغت إنني لن أقبل نتائج هذه القمة, ونحن ضمن اجتماع حكومي الآن بهذا الشأن.” وأضافت, إن موقعها في هذا الموضوع هو واضح: “القمة ليست لها إسناد قانوني,

بالرغم  ذلك رئيس توسك مع 27 رئيس الوزراء يحاولون أن يوجدوا صيغة قانونية أخرى,وأنا لا أعرف كيف و لا أعرف على أي أسس. هذا الأمر واضح والقانون واضح فإن أي قمة تنتهي بنتائج وإذا

وجد أي بلد لا يقبل بهذه النتائج فهذه القمة تعتبر باطلة وليس لها  إسناد قانوني”.

ترجمة: Dagmara Gągała

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة