وزير العدل ينفي ادعاءات صحيفة بولندية بحذف الحكومة لأسماء الكهنة من سجل الجرائم المرتكبة ضد الاطفال

نفى وزير العدل زبيغنوف جوبرو أن يكون قد تم حذف اسم أي كاهن متهم بتهمة الاعتداء الجنسي من سجل المعتدين الجنسيين ، وذلك في أعقاب تقرير لصحيفة Gazeta Wyborcza البولندية .

وكتبت الصحيفة “الكاهن ، الذي كان يتحرش ويغتصب الأطفال لمدة عشر سنوات ، والذي كان قد صدر بحقه حكم صحيح من المحكمة، لا يظهر اسمه في قائمة الاستغلال الجنسي للأطفال التي وضعتها وزارة العدل.”

وكتبت الصحيفة أن الكهنة قد حذفت اسمائهم من السجل ,ووفقاً للوزارة ، فإن سجل المعتدين الجنسيين يشمل أكثر المسيئين وحشية ، ولا يُعفى الكهنة.

رد وزير العدل جوبرو على الاتهامات قائلا إنها غير صحيحة. “الجميع يعامل بنفس المستوى وفق النظام ” وأضاف أن “الاتهامات التي تدعي أننا نحمي المغتصبين الكهنة هي كذبة عادية لشخصية شريرة”.

وأضاف أن الوزارة ستقاضي الصحيفة اليومية Gazeta Wyborcza – باعتبارها منتقد منتظم  ودائم لحزب القانون والعدالة الحاكم – بشأن التقارير.

وأوضح وزير العدل أنه منذ تعيينه كوزير للعدل يعمل على “فرض العقوبات على الاعتداء الجنسي على الأطفال وإدانة الأشخاص الذين يرتكبون مثل هذه الجرائم.”

ويشمل التسجيل جميع المدانين بارتكاب جرائم جنسية بعد 1 أكتوبر 2017، بما في ذلك الاغتصاب و المولعين بالاطفال.

واكد وزير العدل انه أي شخص يستطيع الوصول إلى السجل ، والتحقق مما إذا كانت هناك اسماء لأشخاص معروفة من قبلهم موجودة او لا .

وصدر قرار أنه يتعين على مديري المدارس ومنظمي المعسكرات الصيفية تجنب توظيف الأشخاص المدرجين أسماءهم في السجل.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: