مسيرات احتجاج على قرار محكمة بولندية إرسال “ياسمين” إلى ايطاليا للبقاء مع والدها المغربي!

0

من المقررأن يخرج سكان مدينة Nysa يوم الأحد بمسيرة احتجاج و دعم لأمرأة بولندية متزوجة من شاب مغربي لوقف قرار المحكمة بالتخلي عن طفلتها  ياسمين لصالح والدها المغربي .

أصدرت المحكمة الجزائية في opole قراراً يوم الاثنين يقضي بتسليم الأم البولندية كاتاجينا نوفاكا طفلتها ياسمين (8 سنوات) لوالدها محمد حامل الجنسية المغربية و المقيم في ايطاليا خلال 14 يوما من تاريخ صدور الحكم , وأثار هذا الحكم موجة من الاحتجاج في المدينة .

عاشت كاتاجينا نوفاك في إيطاليا منذ عام 2009 على مدى أربع سنوات مع شريك لها، مغربي الجنسية ولديه ابنة، في عام 2015 ، قررت محكمة الأسرة في روفيغو ، إيطاليا ، أن الطفلة ياسمين ستبقى تحت حماية كلا الوالدين , ستعيش مع والدتها ، لكن الأب له الحق في مقابلة الفتاة في أيام محددة. كان ذلك حتى شهر يوليو 2017 ، عندما قررت والدة الطفلة العودة إلى بولندا مصطحبةً ابنتها ، على الرغم من أنها لم تحصل على إذن من المحكمة الإيطالية بذلك وبدون علم والد الطفلة.

كما توقفت كاتاجينا عن استقبال المكالمات من محمد الذي أبلغ الشرطة عن عملية الاختطاف و تدّعي كاتاجينا نوفاك أنها وأطفالها من العلاقة السابقة كانوا ضحايا للعنف والعدوان الجسدي والنفسي من قبل شريكها محمد الذي كان سببا في انهيار العلاقة .
وتدعي كاتاجينا أن عودة ياسمين إلى إيطاليا قد تهدد حياة الفتاة وستكون تجربة مؤلمة بالنسبة لها.

تمت تبرأة محمد من قبل المحكمة وخاصة أنه بعد سؤال الطفلة من قبل المختصين فقد أثبتوا ان الطفلة ليست خائفة من والدها وانها تحبه وان علاقتها مع والدها صحيحة تماما .

تقول كاتاجينا – لا أريد أن أحسب تلك الأيام لا أعرف ماذا سيحدث لنا إنه كابوس بالنسبة لي كيف سأخبرها أنني يجب أن أعيدها”. تضيف الام وهي تبكي” ياسمين تشعر بالارتياح في بولندا هي في الصف الثالث ، لديها الكثير من الأصدقاء وهي أحد أفضل الطلاب في صفها، على الرغم من أنها نشأت في إيطاليا “.

كما تقدمت المرأة البولندية بطلب للحصول على مساعدة وزير العدل ،وأبلغت بوابة wpolityce.pl أن المدعي العام في مقاطعة نيسا قد تقدم بطلب إلى المحكمة لتغيير الحكم الصادر الذي يقضي بنقل الطفلة إلى إيطاليا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.