صياد يعثر على حقيبة بداخلها جثة رضيع .. الشرطة تبحث عن الأم القاتلة !

0

نشرت وسائل الاعلام البولندية اليوم تفاصيل حادثة قتل طفل رضيع تمت قبل شهرين في Nowa Sól
غرب بولندا .

فقد التقط صياد في 18 حزيران/يونيو حقيبة من الماء بداخلها جثة لطفل ولد قبل آوانه في الشهر السابع وكان لدى الطفل جروح عميقة في انحاء مختلفة من جسدة .

وذكرت قناة TVN24أن الصياد فتح قفل الحقيبة وبدأ بسحب الثياب و المنشفة وعليها أثار دم ويقول الصياد “شعرت أنه هناك أمر ليس جيد وبعد أن اخرجت محتويات الحقيبة ظهرت جثة طفل رضيع”، وأضاف “لا استطيع نسيان هذه اللحظة ابدا ولا نسيان وجه الطفل”.

كما تبين من تشريح الجثة أن الرضيع ولد في وقت سابق لأوانه في الشهر السابع ولم يعاني من تشوهات ولكن لديه عدد كبير من الطعنات في جميع انحاء جسدة بأداة حادة أكبرها في الحنجرة والمرئ ويبلغ طول جسده ٤٣ سم.

قرر المسؤول عن القضية اعطاء الطفل اسم “ياش” ولم يبين التشريح ما اذا كان الطفل قد ولد حياً أو ميتاً والوقت الذي قضاه في الماء لم يتم تحديده بدقة ولكن تقدر من خمسة الى خمسة عشر يوماَ، و قد وجد في الحقيبة بعض الأشياء الخاصة بإمرأة ولكن عند تحليل الحمض النووي للأشياء الموجودة اعطت أثارا لأربعة آثار بيولوجية مختلفة ما ساهم في تعقيد عمل الشرطة للبحث عن الأم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.