تعرف على المزايا التي ستحملها البطاقة الشخصية الجديدة .. سيبدأ إصدارها من العام القادم !

تلقت لجنة البرلمان الفرعية ، التي عينتها اللجنة البرلمانية للشؤون الإدارية والداخلية يوم الثلاثاء ، مشروع القانون حول ما يسمى بالأدلة الإلكترونية الخاصة بالبطاقة الشخصية الجديدة ، والتي تشير التوقعات الى بداية اصدارها في  مارس 2019 .

تمت المراجعة الأولى لتعديل قانون بطاقات الهوية في 13 سبتمبر ، ثم تم نقل المشروع إلى اللجنة البرلمانية للإدارة والشؤون الداخلية ، التي كان من المقرر استشارتها مع لجنة الرقمنة والابتكار والتكنولوجيا الحديثة.

ومن المفترض أن يكون الدليل الإلكتروني الخاص بالبطاقات الجديدة مفيدًا في التواصل الإلكتروني مع الإدارة الحكومية والخدمة الصحية والكيانات التجارية.

حيث سيتمكن حامل البطاقة الشخصية الجديدة من تأكيد هويته بسهولة  كما والتوقيع الكترونيا  على  الخدمات الإلكترونية لـ الإدارات الحكومية .

حيث سيتم تزويد البصاقات الشخصية الجديدة بوسائل تعريف إلكترونية (ما يسمى بالملف الشخصي) ، والتي ستمكن حاملها  من تأكيد هويته في الخدمات عبر الإنترنت.
وعند حضور الشخص شخصياً الى الدوائر الحكومية ، يمكن التوقيع على الملفات عبر تقديم بطاقته الشخصية وادخال الرمز السري (PIN) تماماً كما في البطاقات البنكية .

وقالت وزارة الداخلية أن البطاقات الموجودة حالياً مع المواطنين ستبقى سارية المفعول حتى إنتهاء مدة صلاحيتها ، بمعنى أنه ليس من الضروري القيام فوراً بـ إستبدال بطاقاتهم الشخصية ، حيث سيتم إستبدال البطاقات الشخصية تباعاً حتى عام 2029 تاريخ إنتهاء صلاحية جميع البطاقات الشخصية الممنوحة حالياً .

ومن المزايا الأخرى لـ البطاقة الشخصية الجديدة إمكانية إستخدامها في المطارات لتكون الإجراءات اسرع عبر الدليل الإلكتروني المرفق بالبطاقة ، اضافة الى إمكانية إثبات اسم حامل البطاقة في سجلات التأمين الصحي ، البنوك ..  وغيرها من الخدمات الحكومية .

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: