fbpx

مستشار الرئيس :لن يفقد أحداً وظيفته بسبب صورة هناك أموراً أكثر أهمية

قال مستشار الرئيس البولندي اندري دودا كشيشتوف شتيرسكي ” إن أحدا لن يفقد وظيفته بسبب الصورة المثيرة للجدل التي تم التقاطها في البيت الأبيض والتي تظهر الرئيس البولندي أندريه دودا وهو يقف الى جانب رئيس الولايات المتحدة بينما يوقع إعلان الشراكة البولندي- الأمريكي”.

وأثارت الصورة جدلا واسعا فقد أظهرت الرئيس الرئيس البولندي واقفاً الى جانب مكتب الرئيس دونالد ترامب في المكتب الرئاسي في البيت الأبيض، وولّدت هذه الصورة سلسلة من التعليقات في وسائل الإعلام البولندية ، حيث وصفها منتقدو الرئيس على الفور بأنها “عار”.

ذهب خبير في مجال البروتوكول الدبلوماسي إلى حد اقتراح أن ترامب ربما أراد “إذلال” الرئيس البولندي بجعله يقف “شبيها بطالب” على مكتبه.

وردا على هذه الاتهامات ، قال شتيرسكي إن المحتوى الفعلي والآثار المترتبة على إعلان الشراكة ، التي تحدد احتمالات تعزيز التعاون العسكري والاقتصادي ، كانت أكثر أهمية وليس مجرد صورة.

وأضاف أنه لن يُطرد أحد من هذه المسألة لأنها ليست ذات أهمية كبيرة ، خاصة وأن الصورة لم تُظهر في الواقع مراسم التوقيع على الوثيقة نفسها.

وقال شتيرسكي “هذا جزء من تسلسل ، هذه الصور لا تمثل الاحتفال الرسمي الذي تم خلاله التوقيع على البيان” ، مضيفًا أن الصورة تعكس “الجزء الأكثر عفويةً ، وغير الرسمي ، والطبيعي” .

كما أكد شتيرسكي أن الإعلان تم التوقيع عليه في جو من الشراكة الكاملة ، نافيا الاتهامات بأن المشهد بأكمله يمثل عدم المساواة بين الرئيسين .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة