fbpx

التعاون مع جهاز الأمن الفدرالي الروسي خدم مصالح وأمن بولندا

arabic.sputniknews.com/ Eugene Biyatov

 

أكد الرئيس السابق لجهاز المخابرات في بولندا، الجنرال يانوش نوسيك، اليوم الاثنين، أن التعاون

{loadposition top3} 

 بين هيئات الأمن البولندية وجهاز الأمن الفيدرالي الروسي، بما يتعلق بالتحقيقات الجارية في بولندا، خدم مصلحة وأمن البلاد

وقال نوسيك في مقابلة مع راديو “أر لأم أف” البولندية، رداً على سؤال ما إذا كان التعاون بين أجهزة الأمن البلدين قد هدد أمن بولندا، اليوم: “بالعكس، كان التعاون لمصلحة البلد وخدم أمن ومصالح البلاد (بولندا).

وأشار نوسيك إلى أنه لا يمكن الإفصاح عن مضمون الاتفاق الذي بموجبه تم التعاون، بين الهيئتين، مؤكداً أن استجواب رئيس الوزراء السابق، دونالد توسك، لن يأتي بشيء جديد.

وأضاف نوسيك: “رئيس الوزراء (السابق) توسك، وقع مئات الوثائق المختلفة، وتوقيعه على تلك الوثيقة، التي تم تقديمها إليه، كانت (الوثيقة) واحدة من الوثائق العديدة…بتقديري القضية قضية سياسية، وتهدف إلى تشوية سمعة الحكومة، وبالطبع سمعة رئيس الوزراء (السابق) نفسه”.

يذكر أن مكتب المدعي العام البولندي استدعى اليوم، رئيس الوزراء البولندي السابق، رئيس مجلس أوروبا دونالد توسك، بقضية توقيعه على وثائق للتعاون مع جهاز الأمن الفدرالي الروسي، واستغلال منصبه كرئيس للحكومة، بعدة قضايا.

 

   

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة