ألماني هرب من “اختبار الأغبياء” في بلاده ليحصل على حظر القيادة وغرامة مالية في بولندا

0

تقدم ألماني ٤٣ عاماً بطلب للحصول على رخصة قيادة بولندية في مركز المرور لمدينة شتيتشين البولندية فحصل على حظر قيادة المركبات لمدة ع سنوات و غرامة مالية قدرها ١٥٠٠ زولتي .

أثناء الاختبار العملي في المركز قام الالماني باجتياز بعض الأمور بشكل صحيح ومع ذلك قبل الانتقال إلى الجزء الثاني من الامتحان في شوارع المدينة ، لاحظ الفاحص السلوك الغريب للسائق و قرر أنه يمكن أن يكون مؤشرا على القيادة بعد شرب الكحول أو تعاطي مخدرات فاتصل بالشرطة على الفور.

فحص الضباط السائق الألماني وتبين وجود الكحول في دمه وبذلك تم الغاء الاختبار و أخذ نتيجة سلبية .

و وجهت الشرطة للرجل تهما بالقيادة تحت تأثير الكحول و أصدرت المحكمة الحكم بشكل مستعجل أنه لن يتمكن من قيادة السيارات للسنوات الثلاث القادمة ، يجب عليه أيضا دفع غرامة قدرها 1500 زلوتي بولندي.

وبشكل متزايد يحاول مواطنوا ألمانيا الحصول على رخصة القيادة من بولندا لأنه أرخص وخاصة في حالة فقدانهم حقوقهم في القيادة بسبب ضبطهم وهم تحت تأثير الكحول وفي ألمانيا لكي يستعيد السائق رخصة القيادة لابد أن يثبت لياقته البدنية والذهنية والسلوكية من خلال ما يعرف باختبار “الأغبياء”.

هذا الاختبار (Idiotentest)هو شرط هام لاسترداد رخصة القيادة والسماح للسائق بقيادة المركبة مجددا، أو قد يكون الهدف منه التأكد من عدم صلاحية السائق لقيادة المركبة قبل إلغاء رخصة القيادة نهائيا.

وهذا الاختبار يحظى بسمعه سيئة ومهينة، يهدف إلى فحص القدرات الذهنية والنفسية والجسدية والسلوكية اللازمة لقيادة المركبات والتعامل مع المخاطر المرتبطة بها ومع المجتمع المحيط. وطبعا يدفع السائق الذي يخضع للاختبارات المكثفة، التكاليف اللازمة. وبالإضافة إلى التسمية غير الرسمية المهينة لهذا الاختبار “اختبار الأغبياء” وكذلك صعوبة اجتياز الاختبارات الطبية والنفسية، فإن بعض الأسئلة العامة التي تطرح تشكل إهانة في حد ذاتها، مع العلم أن هذه الأسئلة يتم تداولها في مواقع على شبكة الإنترنت ومن الصعب التأكد من حقيقتها.
فمن ضمن الأسئلة مثلا:

ـ إذا ذهبت إلى السرير الساعة الثامنة وضبطت ساعة المنبه على الساعة التاسعة، فكم عدد الساعات التي قضيتها في النوم؟ ـ هل يوجد في انكلترا يوم 17 يونيو؟ ـ بعض الأشهر فيها 31 يوما وبعضه الآخر 30…فكم شهرا فيه 28 يوما؟ ـ هل يمكن للشخص الذي يعيش في غرب نيويورك أن يُقبر في مانشستر؟ (الإجابة طبعا لا، لأنه ما يزال “يعيش”!). من يحق له حلب التيس الذي يقف على الحدود؟( الإجابة التيس لا يُحلب؟..ا

DW/ polandinarabic

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.