هل أصبح يمكن لـ الشباب في بولندا الإنتقال الى سكنهم الخاص ؟

0

 

ساعد تحسن الوضع في سوق العمل وإنخفاض معدل البطالة والتمويل المشترك لقروض الرهن العقاري الشباب البولنديين على أن يصبحوا مستقلين في عام 2017.

وبحسب إحصائات العام الماضي ، قرر 330،000 شخص تتراوح أعمارهم بين 25-34 ترك منزل العائلة والإنتقال الى سكنهم الخاص الذي حصلوا عليه بقروض عقارية .

الا أنه في الوقت ذاته لايزال وبحسب إحصائات غير رسمية لا يزال ما يقارب من 2.6 مليون شاب وشابة يعيشون في منازل والديهم

ويشير الخبراء الى أن الشباب في بولندا لا يزالون يواجهون صعوبات تحول دون أن يصبحوا مستقلين ، والسبب الرئيسي في ذلك يعود الى أن سعر الشقق لا يزال مرتفع جداً ، وذلك يعود الى أن عدد الشقق المطروحة لـ البيع غير كافي .

ويشير المصدر ذاته الى أن إستأجار شقة يكلف بشكل متوسط 40% من قيمة الراتب ، دون ذكر رسوم المرافق الأخرى التابعة لـ البناء ، ولا يختلف الموضوع كثيراً عن شراء شقة بقرض عقاري !

فعند ااتخاذ قرار لـ شراء شقة بقرض عقاري ، يجب أن يكون لدى الشخص عشرات الآلاف من الزلوتي لتغطية تكاليف الحصول على القرض والرسوم الأساسية ،اضافة الى أنه عليه سداد ديون مدتها 25 سنة بالإضافة إلى الرسوم الإدارية التي تصل الى 30% من قيمة الراتب بشكل متوسط .

ويشير مكتب الإحصاء الإحصاء الأوروبي أن واحد من كل أربع أشخاص بين سن 25 و 34 في دول الإتحاد الأوروبي لا يزالون يعيشون في منزل العائلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.