مهاجر بولندي في السويد: انا استعد للهرب من الإسلام إلى بولندا

انتشر على مواقع التواصل اللاجتماعي فيديو لمهاجر بولندي يدعى Krzysztof Droben ، يعيش في مالمو ، السويد ترك بولندا أثناء الشيوعية أثناء اجراءه مداخلة هاتفية  في برنامج على موقع  Polsce.pl وهو يقول أنه اليوم يستعد للعودة الى الوطن هرباً من الإسلام الذي انتشر في السويد .

قال دروبين”نحن نعود إلى مسقط رأسنا في بيدغوشتش ، إلى العائلة. أنا لست نادما على أننا نعود لأننا سوف نتمكن في النهاية من العيش قليلا “..

“لم تعد السويد البلد الذي كانت عليه ذات يوم بشكل مدينة مالمو منذ عام 2015 (والسويد بشكل عام) بدأ بتدفق الآلاف من اللاجئين الذين لم يأتوا إلى البلد لبناءه ولكن فقط لاستهلاكه، إنهم يعاملون أوروبا مثل أجهزة الصراف الآلي “.

ويتابع دروبين عن الوضع في السويد بعد موجة اللاجئين “انخفض مستوى التعليم في السويد ، ولا يوجد أي أموال للرعاية الصحية ، فالشرطة تغادر الخدمة لأنها تضطر إلى إسكات مسائل إطلاق النار ، والاغتصاب ، والسرقات. لا يُسمح بمنح جنسية مرتكبي هذه الجرائم (…) في مالمو قبل بضعة أشهر ، قام الوافدون الجدد باغتصاب الفتاة بوحشية ، ثم صبوا المنشعب عليها بسائل قابل للاشتعال وأشعلوا النار فيها

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة