احتجاجات في أكثر من ثلاثين مدينة وبلدة في بولندا لمناصرة الديمقراطية

0

 

خرج أكثر من 10.000 متظاهر اليوم السبت في العاصمة البولندية وارسو للدفاع عن الحريات والديمقراطية “الحرية” التي تهددها كما يقولون تدابير يتخذها حزب الحق والعدالة المحافظ الذي يتولى السلطة منذ أكتوبر الماضي .

واجتمع المتظاهرون أمام مبنى يضم مكتب رئيسة الوزراء “بياتا شيدلو” ثم توجهوا الى القصر الرئاسي .

وقال مؤسس لجنة الدفاع عن الديموقراطية المدنية “ماتيوس كيوفسكي” التي ولدت بصورة عفوية لمواجهة الخطوات المثيرة للجدل لحزب «الحق والعدالة» والتي تنظم المظاهرات الأخيرة بزعامة ياروسلاف كاتشينسكي، «لسنا ثوارا، الثوار هم الذين يدمرون نظاما، ويحاولون أن يفرضوا نظامهم بالقوة، نحن نريد الحفاظ على ديموقراطيتنا وحريتنا».

وقالت أنا سترزفيسكا وهي مؤرخة فن تبلغ من العمر 42 عاما “انا اتذكر الشيوعية. وعندنا أتت الديمقراطية ظننت اننا سنكون جزءا من الغرب الى الابد, ولكن الان اخشى اننا يمكن ان ينتهي بنا الامر بالخروج من الاتحاد الاوروبي”.
ولم تقتصر المظاهرات اليوم على العاصمة فقط فقد شملت أكثر من ثلاثين مدينة بولندية منها “غدانسك – بوزنان –وارسو-بيدغوششت- وودج- كراكوف – تورون وغيرهم”.

وجميع المظاهرات حملت الاعلام البولندية و شعارات “دفاعا عن حريتك” وأبدى المتظاهرون غضبا شديدا تجاه الحكومة التي تسيطر على حد تعبيرهم على كل شيء في البلاد .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.