روسيا… نشر قاعدة أمريكية في بولندا على أساس دائم يدمر المعاهدة الأساسية بين موسكو والناتو

0

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ألكسندر غروشكو، أن نشر أمريكا قاعدة عسكرية في بولندا، سيعني تدمير القانون التأسيسي للمعاهدة الموقعة عام 1997 بين روسيا والناتو والتي تنص على عدم نشر قوات قتالية كبيرة على أساس دائم.

وقال غروشكو لوكالة “سبوتنيك”: “نحن ننظر بشكل سلبي[قرار نشر قاعدة في بولندا] لأسباب عديدة، لأن مثل هذا القرار، إذا تم تنفيذه، سيعني المزيد من التدهور في الوضع الأمني”.

وأضاف غروشكو: “هذا سيتطلب من جانبنا اتخاذ احتياطات عسكرية إضافية تضمن أمننا بشكل موثوق في الظروف الجديدة. لدينا امكانيات عديدة بما فيها غير مكلفة لتعزيز أمننا”.
وشدد على أن نشر القاعدة سيكون خطوة “تتعارض مع مصالح الأمن الأوروبي”.

وقال نائب وزير الخارجية للوكالة: “ثانيا، سيعني هذا، تدمير للمعاهدة الأساسية بين الناتو وروسيا، والتي تحظر بشكل مباشر نشر قوات قتالية مهمة على أساس دائم. وأود أن أؤكد مرة أخرى أن هذه الخطوة ستزيد الحالة الأمنية سوءا بشكل خطير”.

والجدير بالذكر، أن بولندا اقترحت على الولايات المتحدة نشر فرقة مدرعة أمريكية دائمة الوجود على أراضيها من تلقاء نفسها، وعلى استعداد لتحمل نفقاتها التي تقدر بـ 1.5-2 مليار دولار.

وتم طرح الاقتراح على المستوى الثنائي خارج إطار الناتو. وقد قال السكرتير الصحفي للرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، بهذا الخصوص، أن نشر قاعدة عسكرية أميركية في بولندا يعد قرارا سياديا، لكن ذلك سيؤدي إلى رد فعل من الجانب الروسي، إن اقتراب البنية التحتية لحلف الناتو إلى حدود روسيا لا يدعم الاستقرار في القارة.

سبوتنيك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.