بلجيكا تتجاهل بولندا وتصدر تأشيرة شنغن لناشطة أوكرانية رغم الحظر البولندي !

0

أعربت وزارة الخارجية البولندية عن قلقها إزاء المواطنة الأوكرانية Lyudmyla Kozlovska رئيسة منظمة”الحوار المفتوح” الغير الحكومية و التي حصلت على تأشيرة بلجيكية على الرغم من حظر السلطات البولندية دخولها منطقة شنغن منذ منتصف شهر أب/أغسطس.

كما جاء في البيان الرسمي لوزارة الخارجية ، الذي صدر مساء الثلاثاء”تشعر بولندا بالقلق إزاء قرار السلطات البلجيكية إصدار تأشيرة دخول إلى Lyudmyla Kozlovska ، التي تم حظرها من دخول منطقة الشنغن ، هذا القرار يهدد أمن منطقة شنغن “.

وقامت السلطات البولندية في شهر آب / أغسطس من هذا العام ، بوضع “كوزلوفسكا” ضمن أسماء القائمة السوداء في النظام الذي يمنعها من دخول منطقة شنغن واتهمت السلطات البولندية رئيسة المنظمة بتأسيس منظمة وفق “تمويل مشكوك فيه”. ولم تقدم الحكومة أي تفاصيل إضافية حول ادعاءاتها بأن المؤسسة تتلقى تمويلها وفق مصالح تجارية لها روابط مع الكرملين.

وبلجيكا ليست الدولة الأولى التي سمحت لـ كوزلوفسكا بدخول أراضيها منذ الحظر البولندي، قبل أسبوعين ، تلقت كوزلوفسكا تأشيرة دخول ألمانية وظهرت في البوندستاغ في جلسة استماع بعنوان “حقوق الإنسان تحت التهديد – تفكيك حكم القانون في بولندا والمجر”. وذكرت ألمانيا حينذاك انه “لم يكن هناك أي سبب لنا لرفض التأشيرة الوطنية التي تسمح بدخول الجمهورية الفدرالية” .

ووفقًا لموقع الأخبار Onet ، فإن التأشيرة البلجيكية الخاصة بـ Kozlovska تتمتع بفترة صلاحية أطول من التأشيرة الألمانية، هذا يشير إلى أن السلطات في بروكسل تجاهلت مخاوف بولندا.

ومع ذلك ، أكد بيان وزارة الخارجية الموقف السابق: “تواصل السلطات البولندية اعتبار المواطن الأوكراني ليودميلا كوزلوفسكا شخصًا غير مرغوب فيه في الاتحاد الأوروبي، وقد تم تقديم موقف الحكومة البولندية إلى السفير البلجيكي الذي تم استدعاؤه إلى وزارة الخارجية اليوم. “

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.