fbpx

أمريكية من أصل هندي تواجه مساعد ترامب وتصفه بأنه عنصري

foto: GETTY IMAGES /BBC

وصفت سيدة أمريكية من أصل هندي، المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر، بأنه عنصري في ملاسنة بينهما في أحد متاجر “أبل” بالعاصمة واشنطن.

ووقعت المواجهة عندما سألت، شري تشوهان، سبايسر قائلة: “كيف تشعر وأنت تعمل عند عنصري”، في إشارة إلى الرئيس، دونالد ترامب.

 

{loadposition top3} 

 

فرد عليها سبايسر بالقول: “وهذا بلد عظيم لأنه سمح لك بأن تكوني هنا”.

وقد سجلت تشوهان الحوار في شرط فيديو بينهما وبثته على الانترنت، وسجل الفيديو السبت 300 ألف مشاهدة.

وتعرضت تشوهان للهجوم والانتقاد على الانترنت منذ أن بثت الفيديو، ووصفها البعض بأنها “حقيرة”، واتهموها بالتحرش.

“قلة أدب”

وتظهر صور الفيديو سبايسر يرد على الملاحظات الأولى وهو يبتسم قائلا: “بلدنا بلد عظيم”.

ثم سألته تشوهان: “هل ساعدته في موضوع روسيا، هل أنت مجرم أيضا، هل اقترفت جريمة الخيانة كذلك، مثل الرئيس؟”.

ثم يسمع صوت سبايسر وهو يقول: “شكرا جزيلا”، بينما تردد عليه تشوهان: “تعرف أنك تعمل عند عنصري، أليس كذلك؟”.

وكتبت تشوهان على مدونتها أنها أمريكية ولدت ونشأت في الولايات المتحدة.

وقالت إنها “صدمت” بتعليقات المتحدث باسم البيت الأبيض، مضيفة “هذه عنصرية، وتهديد مبطن. تأمل جرأة سبايسر وهو يقول ذلك في وجهي، مع العلم أنني كنت أسجل كلامه في فيديو، وهو يحتل منصبا في حكومتنا”.

واعترفت تشهان، التي تنحدر من عائلة مهاجرين، أنها “أساءت الأدب” في تعليقها على مساعد ترامب.

وقالت إنها أرادت اغتنام “الفرصة السانحة” للحصول على أجوبة دون الحماية التي عادت ما توفر لسبايسر.

وردت تشوهان على منتقديها على الانترنت، إذا كتبت على تويتر: “أنا مقتنعة تماما أن الرجل فاش، كما أن النازية لم توقف بالطيبة”.

ويعتقد أن سبايسر كان يقصد بتعليقه “وهذا بلد عظيم سمح لك بأن تكوني هنا” أنه يسمح للأمريكيين بالاقتراب من مساعدي الرئيس، حتى عندما يذهبون للتسوق.

 

ويضمن الدستور الأمريكي الحق في حرية التعبير. ورفضت تشوهان هذا التفسير.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة