fbpx

بولندا تنافس كبرى الدول الأوروبية لتحتل الوظائف البريطانية بعد البريكسيت

social media

لا تزال قضية البريكسيت – خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي تأخذ حيزاً كبيراً في عناوين الصحف الكبرى، خصوصاً بعدما صرحت رئيسة وزراء بريطانيا أن هناك إحتمال خروج المملكة المتحدة دون أي شروط، مما إعتبره البرلمان الأوروبي تهديداً ورد رئيس البرلمان الأوروبي أن هذا قد يضر أولاً بمصالح بريطانيا.

 

{loadposition top3} 

 

ومن الجانب الآخر لا تزال الدول الأوروبية تتنافس على الفوز بالعدد الأكبر للوظائف من بعد الإستغناء عن لندن، حيث تحاول بولندا لفت الأنظار إليها من خلال سوق العمل التنافسي على الصعيد المحلي وبحسب الخبراء فهي تتغلب على فرنسا وألمانيا.

ويذكر أنه منذ انضمام بولندا للاتحاد الأوروبي عام 2004، ذهب العديد من البولنديين للعمل في بريطانيا، والآن تريد الحكومة البولندية جذب المزيد من الاستثمارات التي كان مركزها في لندن.

حيث تعكف جمعية قادة الأعمال في بولندا حالياً على دراسة مشروعات مع شركات مالية كبرى حول إمكانية جذب الوظائف من لندن وسوف ينصب التركيز على قطاع تكنولوجيا المعلومات.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة