fbpx

بولندي 40 عاماً يتعرض للضرب الوحشي في مدينة نيس الفرنسية

تم ضرب رجل بولندي 40 عاماً بلا مأوى بوحشية في مدينة نيس البولندية وعلى الرغم من أن المهاجمين صرخوا أنهم سيقتلون الضحية ، فإن الإصابات التي تعرض لها البولندي لم تكن خطرة.

بعد الحادث ، أخذت دورية الشرطة البولندي إلى المستشفى. في صباح اليوم التالي ، خرج من المستشفى بدون وجود خطر على حياته جراء الاصابات التي تعرض لها .

وقع الاعتداء في وقت متأخر من مساء يوم 4 سبتمبر ، ولكن وسائل الإعلام الفرنسية لم تبلغ عنه إلا يوم الأحد الماضي، فقد تم تحقيقا بالحادثة من قبل الشرطة ، وبحسب صحيفة “نيس-ماتين” ، أن البولندي لايريد رفع شكوى على المهاجمين ،وان عائلته لاتعرف عنه شيئاً منذ عدة سنوات .

وبدأت الشرطة بالتعامل مع الحادثة بشكل جدي بعد ان تسرب تسجيل فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يظهر الضرب الوحشي الذي تعرض له الرجل البولندي .

وقد تم نشر تسجيل الفيديو على الشبكات الاجتماعية ، من قبل الجماعات اليمينية المتطرفة بعنوان “الهوية” (الدفاع عن الهوية الأوروبية البيضاء) و على أحد هذه الصفحات نشروا الفيديو بعنوان “الحثالة سعيدون لقتلهم البيض “.

ومع ذلك ، وبحسب “نيس-ماتين” كانت بداية القضية “مشاجرة أناس بلا مأوى في شوارع نيس” ، والتي تم تصويرها من قبل “مجموعة من المارين” زاعمين أنهم أعضاء في منظمة غير معروفة “نيس 06000”.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة