رئيس مجلس النواب المغربي يعقد جلسة عمل مع رئيسي غرفتي البرلمان البولندي

0

عقد السيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب المغربي يوم الخميس 04 أكتوبر الجاري، جلسة عمل مع رئيسي غرفتي البرلمان البولندي Marek Kuchcinski رئيس الغرفة الاولى Diète، و Stanislaw Karczewski رئيس الغرفة الثانية Sénat، بالعاصمة وارسو، وذلك تلبية للدعوة التي وجهها له نظيره البولندي .

شكر المالكي رئيس مجلس النواب Marek Kuchcinsk على دعوته الكريمة التي تهدف إلى التفكير المشترك وتبادل الآراء وتوطيد العلاقات بين البلدين على مختلف المستويات، “وهو ما يترجم قوة العلاقات السياسية بين المملكة المغربية وبولونيا”.

واعتبر السيد المالكي أن هذا اللقاء يكتسي أهمية بالغة لعدة أسباب، في مقدمتها، التاريخ المشترك المرتبط بالدفاع عن استقلال والوحدة الترابية وفق القيم الكونية للسلم والسلام والتضحية، مشيرا إلى أن المغرب اعتمد نظاما ديمقراطيا وتنمويا في خدمة ازدهار الشعب المغربي والدفاع عن وحدة المملكة وتقويتها.

وأضاف أن المملكة المغربية تعتبر بولندا بلدا صديقا، مسجلا تطابق المواقف والمقاربات السياسية للبلدين إن على المستوى الدولي أو الإقليمي.

كما ثمن السيد المالكي موقف البرلمانيين البولنديون في البرلمان الأوروبي على دعمهم المتواصل للمملكة المغربية في شراكتها مع الاتحاد الأوربي، “وهو ما يبرهن على متانة العلاقات السياسية بين البلدين وتقاسمهما لنفس المقاربة”.

وفي إطار الحرص على تبادل التجارب وترسيخ التفاهم السياسي، توجه السيد الحبيب المالكي بدعوة للسيد Marek Kuchcinski لزيارة المغرب من أجل التعرف أكثر على الاوراش التنموية التي تعرفها المملكة، كما دعا إلى تعزيز الانفتاح وتبادل زيارات الوفود البرلمانية، وخاصة عبر مجموعتي الصداقة بالمؤسستين التشريعيتين.

من جانبه عبر Marek Kuchcinski رئيس الغرفة الاولى بالبرلمان البولندي عن سعادته وتقديره لزيارة السيد رئيس مجلس النواب، واعتبر ان هناك توافقا سياسيا كبيرا بين البلدين في العديد من القضايا، وأنهما يتقاسمان قيما مشتركة، وأكد توفر إمكانات هائلة على المستوى التجاري والاقتصادي والثقافي تؤهل الجانبين الى ترجمة تفاهمها السياسي الى حركيّة اقتصادية وتكامل تجاري مهم. كما اعتبر أن المغرب يوجد في مسار التنمية الحقيقية عبر مختلف الاوراش التي ينجزها، معربا عن سعادته بزيارة المغرب في أقرب وقت ممكن، من أجل تبادل التجارب والبحث عن إمكانيات تقوية الشراكة الاقتصادية والتجارية والثقافية وأجرأتها الى مبادرات عملية.

كما التقى السيد الحبيب المالكي بـ Stanislaw Karczewski رئيس الغرفة الثانية بالبرلمان البولوني، حيث شكل اللقاء مناسبة لتبادل الآراء في مختلف القضايا المشتركة، و تقدم بالشكر والتقدير على الاستقبال الحار الذي خصه به هذا الأخير، وأكد أن مستوى العلاقات السياسية المتقدمة تفرض على الجانبين بإلحاح إبداع مختلف المبادرات الثنائية من أجل المساهمة الفعلية للمؤسستين التشريعيين في مسلسل التفاهم والشراكة، داعيا الى تبادل التجارب والتشاور في مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك إن على المستوى الوطني أو الدولي، مقترحا بالمناسبة اعتبار مجموعة الصداقة بالمؤسستين التشريعيتين اداة تواصل من اجل التفكير في مختلف المبادرات المستقبلية التي تخدم مصالح الجانبين، كما شكر البرلمانيين البولونيين على الدعم الذي يقدمونه للمملكة بالبرلمان الأوربي.

من جانبه اعتبر Stanislaw Karczewski أن زيارة السيد رئيس مجلس النواب تحمل دلالة قوية على متانة العلاقة بين البلدين، مشيرا إلى أن المملكة المغربية تحظى بمكانة محترمة لدى مختلف مكونات الجمهورية البولندية، وأكد أن مجلس الشيوخ منفتح بشكل متقدم من أجل العمل مع نظيره المغربي في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، وفِي مقدمتها دعم مجموعة الصداقة البولونية المغربية. كما أبدى اهتمامه بمختلف الاوراش التي دشنها المغرب ورغبته في الاطلاع على مختلف المشاريع التي تعرفها المملكة.

يشار الى أن السيد رئيس مجلس النواب افتتح مهمته الرسمية بزيارته نصب الجندي المجهول بالعاصمة البولندية وارسو ، والذي له رمزية كبيرة لدى البولنديين، حيث وضع إكليلا للزهور احتراما وتقديرا لتضحيات الجنود البولنديين خلال الحربين العالميتين.

المصدر:المملكة المغربية-مجلس النواب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.