ترامب يحدد 11 أكتوبر من كل عام إحتفالاً بذكرى الجنرال البولندي كازيمير بولاسكي ! فمن هو ؟

0

 

أعلن رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب يوم أمس الخميس بأن 11 أكتوبر من كل عام هو يوم ذكرى الجنرال كازيمير بولاسكي ، داعياً الأمريكيين إلى إحياء ذكرى أولئك الذين “ساعدوا في تقوية الأمة الأمريكية” ، وأشار إلى “علاقاته الخاصة” مع البولنديين.

وأشار الرئيس الأمريكي إلى أن “الكونت كازيمير بولاسكي في شبابه كان مشهورا بشجاعته غير العادية ، حيث كان يقاتل إلى جانب والده لتحرير بولونيا مسقط رأسه من السلطات الروسية“ حيث إنتهى القتال بهزيمتهم .

ليقوم بعدها الجنرال بولاسكي بالإنتقال الى فرنسا ومن ثم الى الولايات المتحدة الأمريكية .

والتقى بولاسكي بـ بنيامين فرانكلين الذي أقنعه بـالإنضمام الى قوات الجيش القاري التي تقاتل من أجل استقلال أمريكا .

تمت ترقية بولاسكي بسرعة إلى منصب العميد ، حيث أظهر شجاعة غير مسبوقة في ساحة المعارك وكان مثالاً للآخرين .
و في معركة برانديواين أنقذ حياة الجنرال جورج واشنطن.

في 9 أكتوبر 1779 ، أصيب بولاسكي بجروح خطيرة في معركة سافانا ليتوفى بعدها بيومين .

ويُلقب الجنرال البولندي لـ ” والد سلاح الخيالة ” في الولايات المتحدة الأمريكية لأنه من مؤسسي هذه القوات ، وهو من القلة الذين حصلوا على الجنسية الأمريكية الفخرية .

وفقا للرئيس الأمريكي ، أصبح الجنرال البولندي تجسيدًا لـ “العلاقات الخاصة التي تربط بين الأمة الأمريكية والبولندية حتى يومنا هذا“.
وكما أكد في هذا السياق ، “في الواقع ، بعد أكثر من مئتي عام من وفاة الجنرال البطولي ، وبعد مرور مائة عام على استعادة بولندا لاستقلالها ، ما زالت الولايات المتحدة وبولندا تبديان تفانيًا مشابهًا لقضية الحرية وتوطيد العلاقات الثنائية بين البلدين”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.