سفيرة جمهورية بولندا لدى العراق تحضر اليوم الإسلامي لمناهضة العنف ضد المرأة

قامت سفيرة جمهورية بولندا في بغداد بحضور المؤتمر السنوي الدولي العاشر لليوم الإسلامي لمناهضة العنف ضد المرأة في العراق .

ودعا المؤتمر إلى تمكين المرأة باعتبارها عنصراً أساسياً للتطور والاستقرار كما ان للمرأة حق المشاركة في المناصب والدوائر الحكومية ا، كما يجب التحقيق في جميع الأفعال الاجرامية ضد المرأة وتقديم الجناة الى العدالة.

أكد برهوم صالح رئيس جمهورية العراق في المؤتمر” ان تمكين المرأة اصلاح وصلاح في المرحلة المقبلة”.

وأضاف “يجب تصفية كافة أشكال التمييز ضد النساء والفتيات من القيم الأساسية في الدستور العراقي كما في قرارات الأمم المتحدة واللوائح الدولية لحقوق الإنسان وعلينا جميعا اعلاميين ونخب دينية وثقافية واجتماعية النهوض بدور مهم في التوعية به”.

وتابع رئيس العراق قائلاً “من واجبنا ان نناصر بقوة من اجل تمكين المرأة في كفاحها لنيل حقوقها وكل ما من شأنه دعم واقعها والارتقاء به على الدوام، ونسعى في هذا الاتجاه الى تفعيل الخطة الوطنية لتنفيذ قرار مجلس الأمن (حول المرأة والأمن والسلام)، والمخصص للنهوض بواقع المرأة في العالم بعد ان كان العراق أول بلد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يتبنى هذه الخطة التي تتضمن مجالات اشراك المرأة في عملية صنع السلام وفي اتخاذ القرارات أثناء النزاعات المسلحة وبعدها، لحمايتها من كل أشكال العنف الذي قد تتعرض له”.

كما اعتبر رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، خلال مشاركته في المؤتمر ان العنف ضد المرأة في العراق لا يشكل وباء قياساً لما يحدث في الدول الاخرى.

وأضاف ان “الجرائم التي طالت النساء تحتم تطوير القوانين لمنع العابثين بحياة العراقيين”، مبينا ان “زيادة العنف ضد النساء وليد الفوضى السياسية والتنابز بين الكتل”واوضح انه يجب “نسعى الى ايجاد تشريعات تحد من العنف ضد المرأة”.

التعليقات مغلقة.