fbpx

رئيس الوزراء البولندي و وزراء حكومته يحيون الذكرى الأربعين لانتخاب يوحنا بولس الثاني بابا للفاتيكان

وضع رئيس الوزراء البولندي ماتيوش ماروفيتسكي ووزراء حكومته الزهور تحت الصليب البابوي العملاق اليوم الثلاثاء في ساحة بيوسودسكي في العاصمة وارسو والتي تخلد الذكرى الأربعين لانتخاب الكاردينال كارول فويتيلا كمنصب بابا للفاتيكان .

وقال رئيس الوزراء تغريدة له “قبل 40 عاما حدثت معجزة. كان أهم قرار لبولندا في القرن العشرين في روما. لا يذكر كارول فويتيلا ، القديس يوحنا بولس الثاني ، ليس فقطفقط كرئيس للكنيسة ، بل أيضاً قائداً عظيماً ساهم في تعزيز السلام والحرية في جميع أنحاء العالم. ”

ووضع اكاليل الزهور جنبا الى رئيس الوزراء وزير الخارجية ياتسيك تشابوتوفيتش و وزيرة التعليم اليجابيتا رافالسكا و وزير البيئة هنريك كووالتشيك و وزير الطاقة كشيشتوف تخوجيفسكي ووزير التنمية والاستثمار ياجي كفيتشينسكي و المتحدثة باسم الحكومة يواننا كوبتشينسكا ونائب وزير العدل فضلا عن ممثلين من الوزارات الاخرى .

وأشعل رئيس الحكومة أيضا شمعة على طبق من ذهب لإحياء قداس البابا يوحنا بولس الثاني في عام 1979و وضع مورافيتسكي الزهور على قبر الجندي المجهول ، كما وضع الزهور أمام النصب التذكاري لضحايا مأساة سمولينسك.

توفي يوحنا بولس الثاني في 2 أبريل 2005 و شاركت الوفود من أكثر من 150 دولة في مراسم الجنازة.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة