رجل بولندي يقطع الصحراء الآسيوية مشياً على الأقدام خلال 58 يوماً!

0

استطاع المسافر البولندي Mateusz Waligóra ان يحقق لقب أول رجل في العالم يسير في الجزء المنغولي من صحراء غوبي.

وقد قطع Waligóra مسافة طول 1785 كيلومتر (1190 ميل) مع عربة أمتعة ، وزنها أكثر من 200 كيلوغرام .

انطلق المسافر في 29 يوليو من مدينة بولجان في مقاطعة Khovd Provinceالواقعة غرب منغوليا بالقرب من الحدود مع الصين سار عبر جبال ألتاي إلى ارتفاع يزيد عن 2000 م (6،561 قدم) فوق مستوى سطح البحر.

تعتبر صحراء غوبي ليست الأكبر ولا الأكثر جفافاً في العالم ، ولكن من الصعب جداً المرور عبرها ، بسبب درجات الحرارة المرتفعة، حيث تصل إلى 70 درجة مئوية وفي الليل تنخفض درجة الحرارة الى -10 درجات مئوية والعواصف الرملية والأمطار المنخفضة جداً.

اضطر ماتيوش للتعامل خلال رحلته مع الإصابات والتسمم الغذائي والإرهاق ، ولكن أيضا طرأت معه مشاكل في المعدات وعلى بعد بضع مئات من الكيلومترات قبل النهاية انكسرت اطارات العربة التي يجرها،كما عانى من ظروف الطقس القاسية.

يصف ماتيوش رحلته “عندما كنت أقوم بتصغير الخريطة في جهاز GPS الخاص بي ، فإن عقلي يريد أن ينفجر عند رؤية المسافة التي قطعتها و أتذكر أنني أردت العودة بعد أسبوع وفكرت أنا لست خارقاً ، بل رجل عادي ، لدي الكثير من الأشياء لتحقيقها “.

ولكن في غضون 58 يوما استطاع ماتيوش قطع مسافة 1785 كيلومتر سيرا على الأقدام .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.